مظاهرة للقوميين في وارسو ضد القرار الأمريكي 447 بشأن ممتلكات اليهود

يخطط القوميون (المعسكر الوطني الراديكالي ONR) للخروج في مظاهرة يوم السبت الساعه 14:00 أمام مكتب رئيس الوزراء البولندي ثم التوجه  إلى مقر السفارة الامريكية في العاصمة وارسو رداً على المطالبات الأمريكية لـ بولندا بإعادة ممتلكات المواطنين الأمريكيين من أصل يهودي “.

وفقًا للمنظمين ، سيشارك خمسة آلاف شخص في المظاهرة للاحتجاج على القانون الأمريكي 447 الذي اعتمدته الولايات المتحدة  في ابريل عام 2018 ،تحت شعار “Stop 447” ، والذي يعني في رأيهم أنه “الاستيلاء على الممتلكات البولندية من قبل المنظمات اليهودية”.

ويقول المنظمون بأن “المنظمات اليهودية الدولية تريد أن تحرمنا من 300 مليار دولار بمساعدة أعظم قوة في العالم، الحكومة البولندية لاترى أي مشكلة في الأمر، على الرغم من أن وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية ضغط على السلطات البولندية لإدخال اللوائح القانونية التي تسمح بدفع هذه الأموال لليهود ، يجب أن نظهر قوة المعارضة “.

وكان قد علّق ياروسواف كاتشينسكي زعيم حزب PiS بأن القرار الامريكي لا يشكل تهديدًا لبولندا ,أضاف  “ليس لدى بولندا أي التزامات بشان الحرب, هذا من وجهة نظر قانونية, وكذلك من ناحية اخلاقية، نحن لا ندين لأي شخص بأي شيء..”.

كما كتب رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي على تويتر, “نتذكر المصير المأساوي للأمة البولندية خلال الحرب العالمية الثانية ، وبالتالي لن تكون هناك موافقة لدفع أي تعويض من جانبنا”

في حين قال وزير الداخلية البولندي يواكيم برودجينسكي على TVP Info ، في إشارة إلى قضية تعويض بولندا لليهود لخسارة ممتلكاتهم خلال الحرب العالمية الثانية ” طالما أن هناك حكومة PiS ، لا توجد وسيلة لدفع أي زلوتي بولندي إلى أي شخص ، حتى لو كان يقع في شارع نيويورك المرموق “.

في حين قال إيلان كارالمبعوث الخاص للحكومة الأمريكية لمراقبة ومكافحة معاداة السامية من وارسو “بولندا هي التي ستقرر كيفية حل مشكلة ممتلكات ضحايا المحرقة “، وذكر “أن بولندا تعهدت بالتصرف في هذا الاتجاه في إعلان تيرزين لعام 2009”.

قال كار خلال لقائه يوم الأربعاء مع الصحفيين إنه جاء إلى بولندا لإيصال تحيات من بومبو والرئيس دونالد ترامب ، “وهو صديق حقيقي لبولندا”،ولتبديد سوء التفاهم الذي نشأ حول القانون الأمريكي. كما شكر بولندا على “تفهمها لسياسة إسرائيل” ، التي تتعرض للهجوم بشكل غير عادل. وفقا لقوله.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة