فيلم “لاتخبر احداً ” يثير ضجة واسعة في بولندا وضربة للكنيسة !

شهد عرض فيلم “لاتخبر احداً” البولندي الذي يعرض حالات جرائم جنسية ضد أطفال ارتكبها رجال دين ضجة واسعة وصدمة في بولندا البلد الكاثوليكي الذي يبلغ عدد سكانه 38 مليون شخص.

يقوم صحفي بولندي بتسجيل مقابلات مع تسعة من القساوسة الكاثوليك الذين ارتكبوا جرائم الاعتداء الجنسي على الأطفال والتحرش الجنسي بهم وكذلك ضحاياهم بواسطة كاميرا خفية.

تم نشر الفيلم على الإنترنت بواسطة الصحفي البولندي Tomasz Sekielski وشقيقه Marek وسجل خلال يومين أكثر من ١٠ ملايين مشاهدة .

يعرض الفيلم تقارير مروعة عن ضحايا التحرش الجنسي الذين واجهوا مرتكبيها بعد ما كبروا وهناك اعترافات بالذنب ايضاً، ترافق الكاميرا ضحايا التحرش إلى الأماكن التي وقعت فيها المضايقات ،و تظهر الكاميرا كيف يواجه الضحايا القساوسة المسنين بشأن التحرشات التي تعرضوا لها من قبلهم قبل عقود, كما هو موضح في الفيلم.

ويعالج الصحفي البولندي في التقارير المقدمة في الفيلم قضية إفلات رجال دين من العقوبات في حالات الاعتداء الجنسي على الأطفال.

رابط مباشر للفيلم على الانترنت : https://www.filmweb.pl/video/zwiastun/nr+1-50049

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة