بولندا تتعهد بفرض عقوبات صارمة على الاعتداء الجنسي وسط أزمة الكنيسة

0

تعهد رئيس الوزراء البولندي، “ماتيوش مورافيتسكي”، بفرض عقوبات أكثر صرامة على من يسيئون معاملة القاصرين جنسيًا بعد فيلم جديد حفز البلاد على مواجهة مشكلة سوء المعاملة من قبل القساوسة.

وقال رئيس الوزراء،الثلاثاء، إن حكومته قد أعدت تشريعات لمعاقبة أشد على جرائم “الانحطاط، والاشمئزاز” التي ترتكب ضد الأطفال.

وأثار فيلم وثائقي بعنوان “لا تخبر أحدًا” ضجة كبيرة في بولندا البلد ذو الاغلبية الكاثوليكية الذي يعرض تقارير عن حالات جرائم جنسية ارتكبها رجال دين ضد الأطفال .

وقام الصحفي البولندي Tomasz Sekielski بمقابلة تسعة من القساوسة الكاثوليك الذين ارتكبوا جرائم الاعتداء الجنسي على الأطفال والتحرش الجنسي بهم وكذلك ضحاياهم بواسطة كاميرا خفية وقام بنشر الفيلم على الأنترنت ليتجاوز مشاهداته العشر ملايين خلال يومان.

 

 

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.