إسرائيل تطلق سراح مواطن هاجم السفير البولندي في تل آبيب وسط تصاعد التوتر

أطلقت المحكمة في تل أبيب بعد ظهر الأربعاء سراح Arik Lederman البالغ 65 عاماً , بعد أن بصق على السفير البولندي في إسرائيل Marek Magierowski يوم الثلاثاء.

وقال ليدرمان خلال التحقيق أنه طلب من حراس السفارة البولندية السماح له بدخول المبنى ، لكنهم رفضوا و نعتوه بـ “اليهودي الصغير ” وقال أيضاً أنه لا يعرف هوية الشخص الذي بصق بوجهة”.

تشير التحقيقات إلى أن الحادثة وقعت في موقف للسيارات بالقرب من السفارة البولندية , حيث عادة ما يقوم ليدرمان بإيقاف سيارته, قال ليدرمان انه كان يسير ببطء في منتصف الطريق وكانت ذراعاه مطوية خلفه عندما اقتربت منه سيارة السفير واصطدمت به للتحرك خارج الطريق.

ثم اقترب ليدرمان من السيارة ، وضرب سقفها بقوة ، وعندما سحب السفير هاتفه لتصوير الحادث ، فتح ليدرمان باب السيارة وبصق عليه.

وأضاف ليدرمان للمحقق أنه لم يأت إلا لمناقشة مسألة إعادة الممتلكات عندما رفض أحد الحراس دخوله ووصفه بأنه “Zydek” (“يهودي صغير”).

وأشارت المحكمة أنه “ليس هناك شك في أن عمل مهاجمة شخصية دبلوماسية في إسرائيل والبصق عليها يستحق كل إدانة ويؤدي إلى شعور مواطني الدولة بالحرج من ذلك الشخص، نحن نتعامل مع مسألة اعتقال شخص ليس له خلفية جنائية ولن يتم توقيفه لهذا الأمر لولا الحساسية المستمدة من هوية الضحية، وفي هذه الحالة ، وعلى الرغم من المشكلة التي تمت الإشارة أشرت إليها أعلاه ، لا أعتقد أن هذه القضية تتطلب توقيفًا من أجل التحقيق “.

وردت وزارة الخارجية الإسرائيلية على الحادثة بأن “الشرطة تحقق في الحادث “, اعربت وزارة الخارجية الاسرائيلية عن تعاطفها التام مع السفير البولندي “.

كما استدعت وزارة الخارجية البولندية سفيرة إسرائيل آنا آزاري وقدمت لها طلباً رسميًا لتشديد الأمن حول السفارة البولندية في تل أبيب.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: