fbpx

انخفاض معدل البطالة في بولندا – بسبب جدارة الحكومة أو نتيجة الظواهر الديموغرافية؟

tvn24

 

 {loadposition TOP3}

 

تتباهى رئيسة وزراء بولندا “بياتا شيدوو” بانخفاض مستوى البطالة في بولندا وبالتالي فهي نتائج عمل حكومتها في هذا النطاق.

وبرأي شيدوو “الانخفاض في معدل البطالة هو نتيجة عمل الحكومة الفعالة في مجال الإقتصاد.” مستوى البطالة في بولندا هو 7،7٪ الآن وهذه النتيجة هي أفضل النتائج منذ عام 1992 “.

وأضافت أن برنامج “الأسرة 500+” وإن آثار منح إعفاءات ضريبية للشركات الصغيرة كان لها الأثر الأكبر في انخفاض البطالة في بولندا.

  

وأبدى نائب رئيس الوزراء “ماتيوش مورافيتسكي” إعجابه بهذه النتائج قائلا “بفضل السياسة الاقتصادية لحكومة حزب القانون والعدالة فأن العديد من الشركات في لندن تريد الاستثمار في بولندا.

وما قالته رئيسة الوزراء هو صحيح -فقد انخفض مستوى البطالة في البلد كله في آخر شهر أبريل حتى أقصى مستوى له منذ ربع قرن وبحسب الإحصائيات فإن أقل من مليون وثلاثمائة شخص بلا عمل وان اقل عدد للعاطلين عن العمل هم في المدن الكبيرة مثل وارسو معدل البطالة فيها 2.7٪.

ولكن برأي رئيسة الوزراء السابقة “إيفا كوباتش” إن الحكومة الحالية تستخدم إنجازات الحكومة السابقة: “يستعملون الآن سياستنا المسؤولة وتوفير المال الذي تم خلال حكم حزبنا PO”.

 

 {loadposition TOP13}

 

ويشرح خبراء الاقتصاد سبب الانخفاض في معدل البطالة يحدث لأسباب ديموغرافية.

حيث يشير أستاذ الإقتصاد “فيتولد أورلوفسكي” أن هذه العملية تستمر لفترة أطول من مدة حكم الحزب حزب القانون والعدالة وبدأت في وقت سابق بكثير و يلاحظ زيادة في معدل الاقتصاد منذ عدة سنوات وإضافة إلى ذلك فإن عدد الأشخاص العاطلين عن العمل يقل بمعدل 200 ألف شخص كل عام.

ولكن من ناحية أخرى – الانخفاض في البطالة لا يعني أن ظروف العمل في بولندا جيدة. في معظم أنحاء البلاد لا يوجد نقص في العمل، لكن هذا لا يعني أنه لا يوجد نقص في العمل الجيد. .

ووفقا لتوقعات الحكومة فإن معدل البطالة مستمر بالانخفاض خلال الأشهر القادمة.

ترجمة:Dagmara Gągała‏

 

 

 {loadposition TOP13}

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة