المدعي العام في بولندا يطالب بسجن التونسي”البوزيدي”12 عاماً ودفع غرامة مالية كبيرة لعائلة الضحية!

طالب مكتب المدعي العام في Sułłki بانزال عقوبة السجن لمدة 12 عامًا للتونسي أسعد البوزيدي المتهم بقتل البولندي( دانيال البالغ من العمر 21 عاماً) أمام مطعم للكباب في ليلة رأس السنة من 2016 إلى 2017.

وناشدت المدعية العامة Anna Wierzchowska اليوم الاثنين من المحكمة المحلية في Sułłki اصدارعقوبة السجن لمدة 12 عاماً ، ودفع مبلغ 50ألف زولتي كتعويض لوالدة الشاب البولندي و 21ألف زولتي لأخته البالغه 21عاماً.

وأكد المتهم “البوزيدي” اليوم على أقواله السابقة وقال انه كان يدافع عن نفسه فقط ، وانه اخذ السكين بدافع الخوف ودون أن يكون واعي لما يحدث حوله، واضاف أن ما حصل كان رد فعل فقط وأنه لا يذكر كيف وقعت الحادثه ، ولا يعرف حتى كيف تم طعن الشاب البولندي .

ومع ذلك ، أكدت المدعي العام Wierzchowska اليوم رداً على المتهم أن الشاب دانيال توفي نتيجة الطعن بالسكين في الصدروعمق الجرح 16سم، و الضربة كانت قوية كبيرة ولا يمكن أن تكون عرضية. وأضافت أن المتهم هاجم بسكين شاب أعزل، وفقًا لمكتب المدعي العام ، فإن الأجنبي أدين بالقتل.

تم تأجيل المحكمة إلى يوم 3يونيو/حزيران للنطق بالحكم

بدأت الأحداث عندما قام الشاب البولندي ” دانيال ” بأخد علبتي صودا من مطعم الكباب الذي يعمل فيه الشاب البولندي دون أن يدفع ثمنها ، مما دفع العاملين في المطعم للحاق به لمنعه من أخذها ، مما أدى الى عراك بين العاملين في المطعم ودانيال والذي انتهى بمقتل الشاب البولندي بعدة طعنات باستخدام سكين ! .
وقامت الشرطه البولنديه باعتقال العاملين في المطعم ، الا أنها عادت واطلقت سراحهم لاحقاِ مع الابقاء على الشاب التونسي وتوجيه تهمه القتل العمد له .

تبع الحادثه بعض أعمال الشغب في مدينه يولك شارك فيها بين 200 الى 300 شاب ، تدخلت على اثرها الشرطة التي اعادت ضبط الوضع من جديد .

التعليقات مغلقة.