fbpx

انضمام ثمانية بولنديين الى” غضب الفرات ” للقتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا

Photo: Facebook.com/Archer – Grupa Zadaniowa

انضم ثمانية جنود بولنديين إلى الحملة العسكرية التي قادتها الولايات المتحدة ضد غزو الفرات لمحاربة داعش حول مدينة الرقة شمال سوريا.

واكدت وسائل الاعلام الدولية اليوم الخميس أن الحملة اجتاحت بنجاح مدينة الطبقة القريبة والسد القريب، معقل المنظمة الإرهابية في المنطقة.

ومن غير الواضح كيف شارك المقاتلون البولنديون في العملية الأخيرة.

 

 {loadposition TOP3}

 

في عدة مشاركات على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” في الأسابيع الأخيرة، قال الجنود البولنديون انهم سافروا إلى سوريا بوسائلهم الخاصة، وأنهم لا يتقاضون أجرا مقابل القتال في المنطقة.

وقالت المجموعة “عندما يكون الوضع خارج نطاق السيطرة في مكان ما على الجبهة، نقفز على شاحنات صغيرة ونقود إلى المنطقة”، مضيفا أن هذه الرحلة يمكن أن تستمر لمدة ست ساعات.

غضب “الفرات” يتكون من القوات العسكرية السابقة والقوات الخاصة قدامى المحاربين من جميع أنحاء العالم، متحدين للهجوم ووضع حد لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا  والعراق في قلبهم ومنزلهم وعاصمتها – الرقة “، وهي وظيفة صدرت مؤخرا باللغة الإنجليزية.

ونقلت رويترز عن ناصر حاج منصور، وهو مستشار لمجموعة الميليشيات التابعة للقوات الديمقراطية السورية، قوله إن المدينة وسد الطبقة المتاخمين “تحررا تماما” بعد أن دحر الجماعة كل مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية منها .

 {loadposition TOP13}

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة