ليبيا وإيطاليا تناقشان الحد من الهجرة المنظمة للسواحل الأوروبية

 

ناقش العقيد طارق شنبور رئيس غرفة العمليات الليبية- الإيطالية المشتركة، مع السفير الإيطالي لدى طرابلس جوزيبي بيروني، قضية الحد من الهجرة المنظمة للسواحل الأوروبية.

وأوضح المكتب الإعلامي لحكومة الوفاق الوطني في بيان نشر على موقعه على الانترنت يوم الخميس أن اجتماعا موسعا عقد بمقر الإدارة العامة لأمن السواحل بطرابلس ، ناقش كيفية مكافحة الهجرة غير الشرعية ، بحضور رئيس وأعضاء لجنة التواصل الليبية الإيطالية، ورئيس وأعضاء الفريق الوطني لإدارة الحدود، ومدير الإدارة رئيس غرفة العمليات الليبية الإيطالية المشتركة عقيد طارق شنبور، مع الجانب الإيطالي الذي يمثله السفير جوزيبي بيروني.

 

 {loadposition TOP3}

 

وتم مناقشة كيفية تنفيذ مذكرة التفاهم الليبية – الإيطالية الموقعة عام 2008 و عام 2017 ، والتأكيد على الحد من الهجرة غير الشرعية في الجنوب الليبي، لمنع تدفق المهاجرين نحو الشمال تمهيداً لعبورهم البحر باتجاه أوروبا.

كما استعرض الجانب الليبي لنظيره الإيطالي احتياجات مكونات وزارتي الدفاع والداخلية حتى يتمكنا من أداء المهام

المؤكلة إليهما في مكافحة الهجرة، بالإضافة إلى احتياجات غرفة لعمليات الليبية – الإيطالية المشتركة ، التي تعهد الجانب الإيطالي بإيفاد فريق تقني متخصص لتحديد احتياجاتها ، وإعداد تقرير بخصوص توفيرها .

وتطرق المجتمعون للآلية التي يتم من خلالها تفعيل العمل المشترك بين دوريات البحرية، وأمن السواحل الليبية مع نظيرتها الإيطالية لمكافحة الهجرة غير الشرعة في عرض البحر.

كما تم التأكيد خلال الاجتماع من الجانبين، ضرورة الاستمرار في البرنامج التدريبي لعناصر أمن السواحل الذي بدأ قبل شهرين وفق الخطط المعدة بالخصوص.

 

وتعد ليبيا دولة عبور للمهاجرين الأفارقة ، خاصة الذين يتنقلون من دول تشاد والنيجر ومالي والسودان ، عبر الصحراء الليبية للوصول إلى السواحل الجنوبية لإيطاليا ، عبر البحر المتوسط.

شينخوا

 {loadposition TOP13}

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة