آدم غلابينسكي:طالما أنا رئيس البنك الوطني البولندي فإن بولندا لن تدخل منطقة اليورو

0

أكد رئيس البنك الوطني البولندي آدم غلابينسكي خلال نقاش حول “”الزلوتي واليورو والشؤون البولندية” بأن النمو الاقتصادي في بولندا مستقر بسبب امتلاك سياسة نقدية مرنة “هو أحد الأصول الضخمة للاقتصاد البولندي “.

وأكد انه لايوجد أي مبررات لانضمام بولندا إلى منطقة اليورو” لا اقتصاديًا ولا سياسيًا” ،وان تشديد سعر الصرف مقابل اليورو لن يؤدي إلى تسريع النمو الاقتصادي المستمر .

وتابع رئيس NBP “في هذه اللحظة ليس هناك شك في أننا نشهد معجزة اقتصادية حقيقية في بولندا”،و مع سياسة الزلوتي البولندية المستقلة ، فإن بلدنا يتطور بشكل أسرع وأكثر استقرارًا”.

وأضاف غلابينسكي ” بغض النظر عمن سيحكم في بولندا ، طالما أنني رئيس NBP ، لن تدخل بولندا في ERM2 ومنطقة اليورو ،هذا ما يتطلبه الاقتصاد البولندي والبولنديون”.

وأضاف أن العملة المستقلة تمكّن من إدارة سياسة نقدية مستقلة وإمكانية قيام البنك المركزي البولندي بتحديد مستوى أسعار الفائدة المتكيفة مع وضع الاقتصاد الكلي المحلي.

اليورو هو العملة الرسمية لـ 19 من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 28 دولة. البلدان التي لم يتم اعتماد اليورو فيها بعد بالإضافة إلى بولندا ، فهي: بلغاريا ، كرواتيا ، جمهورية التشيك ، المجر ، رومانيا والسويد.

يعد اليورو ثاني أكثر العملات استخدامًا في العالم – حيث يستخدمه حوالي 341 مليون شخص في حياتهم اليومية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.