زعيم الحزب الحاكم يصف معارضي الوجود العسكري الأميركي بـ الأغبياء و “عملاء لروسيا”

رأى زعيم الحزب الحاكم في بولندا، “القانون والعدالة”، ياروسواف كاتشينسكي، الثلاثاء، بأن معارضي توسيع الوجود العسكري الأميركي في البلاد “أغبياء أو عملاء لروسيا”.

وقال كاتشينسكي في مقابلة مع “غازيتا بولسكا” : “الوجود المستمر للجيش الأميركي في بلادنا يعني زيادة هائلة في أمننا، هذه إشارة واضحة لروسيا بأن انتهاك حدودنا سيكون مكلفًا للغاية بالنسبة لها، باهظاً جدا”​​​.

وأضاف كاتشينسكي: “هذا أيضًا تغيير في الوضع الجيوسياسي، ومفيد للغاية بالنسبة لنا،.. ومن يعارض ذلك هو ليس بولندياً وطنياً، هو إما غبي وساذج للغاية، أو ينفذ مصالح روسيا، لا يوجد مخرج آخر”.

ويذكر أنه يوجد في بولندا حاليا حوالي 4500 عسكري أميركي كجزء من مجموعة الكتيبة المتعددة الجنسيات التابعة لحلف الناتو، وكجزء من الوحدات المدرعة الأميركية.

هذا واقترحت بولندا على الولايات المتحدة، في وقت سابق، استضافة فرقة أميركية مدرعة على أساس دائم والتكفل بكل نفقاتها، وهي حوالي 1.5-2 مليار دولار. وتم طرح الاقتراح على المستوى الثنائي خارج إطار الناتو، واقترح الرئيس البولندي، اندريه دودا، تسمية هذه القاعدة باسم “فورت ترامب”.

وكان عضو لجنة مجلس الاتحاد الروسي لشؤون الدفاع والأمن، فرانز كلينتسفيتش، أكد في مقابلة سابقة مع وكالة “سبوتنيك” أن روسيا ستُعيد توجيه وسائل دفاعها، للتصدي للتهديد الجديد إذا تم إنشاء القاعدة العسكرية الأميركية في بولندا.

سبوتنيك

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: