fbpx

وزير خارجية بولندا: يجب أن نتحدث أكثر مع أصدقائنا الفرنسيين من أجل بناء مستقبل العلاقات الثنائية

social

 {loadposition TOP3}

قال وزير الخارجية البولندي فيتولد فاشيتشيكوفسكي ” فى مقال نشر الجمعة ان بولندا، مثل فرنسا، تريد ان يكون الاتحاد الأوروبي كيانا اقتصاديا قويا وقابل للحياة.

واضاف ان “التنمية الاقتصادية للاتحاد تخدم مواطنينا”.

وبعد أسبوع من فوز إيمانويل ماكرون في الانتخابات الرئاسية الفرنسية، كتب فاشتشيكوفسكي أن “بولندا وفرنسا مرتبطتان بعلاقات وثيقة طويلة الأمد،

“ترتبط بولندا وفرنسا بعلاقات وثيقة وطويلة الأمد، واحترام نفس القيم العالمية، وحساسية مماثلة في كلا المجتمعين”.

وأضاف “على مدى قرون، أظهر تعاوننا، في مناسبات عديدة، أهمية وفعالية”.

وكانت التوترات بين الحكومة البولندية وماكرون مرتفعة في الأيام التي سبقت الانتخابات الفرنسية بعد تصريحات ماكرون

 

 {loadposition TOP13}

 

إذا ما تم انتخابه، سيدفع لعقوبات الاتحاد الأوروبي ضد بولندا. في ذلك الوقت، انتقد فاشتشيكوفسكي تعليقات ماكرون بأنه “غير مقبول”.

وقال فاشتشيكوفسكي في صحيفة Rzeczpospolita  اليومية “من أجل بناء مستقبل العلاقات الثنائية والاتحاد الأوروبي القوي ، يجب أن نتحدث أكثر مع أصدقائنا الفرنسيين، وهو ما ذكرته مرارا وتكرارا في الاجتماعات الثنائية والمتعددة الأطراف في مختلف المحافل الدولية “.

واضاف ان “هناك حاجة إلى مزيد من التعاون فى مثلث فايمار – وهي مجموعة تضم بولندا وفرنسا وألمانيا

وأرى إمكانيات كبيرة لإيجاد حلول مشتركة “.

وأضاف “آمل أن يشارك الرئيس الفرنسي الجديد وجهة النظر هذه ويدعم الجهود الهامة لإحياء هذا الشكل،

الذي كان على مر السنين منتدى تعاون هام لدعم الاتحاد الأوروبي الموسع “.

 {loadposition TOP13}

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة