تقرير ألماني : هل يضمن تحول لاجئين إلى المسيحية حق اللجوء؟

 

{loadposition TOP3}

نشر موقع دويتشه فيله الألماني تقريراً عن اللاجئين الذين يقومون بتغير ديانتهم من الاسلام الى المسيحية في ألمانيا .

ونقلت الصحيفة الالكترونية عن  القس غوتفريد مارتنس انه قام بتعميد ما يزيد 

عن١٢٠٠ لاجئ معظمهم من ايران وافغانستان .

وبحسب القس مارتنس فإنه مع مرور السنوات قدم عدد متزايد من اللاجئين معبرين عن رغبتهم في تغيير دينهم. حاليا حصلت الدائرة الكنسية التي ينشط فيها القس مارتنس في برلين على شهرة كبيرة، حيث يشارك مئات الناس في فعاليات القداس التي تُقام هناك باللغتين الألمانية والفارسية .

ويضيف القس مارتنس أن المتقدمين بطلب لتغير ديانتهم يخضعون لدروس خصوصية لمدة 3 اشهر قبل أن يتم دراسة طلبهم واجراء مقابله معهم لسؤالهم عن السبب الذي دفعهم لتغير ديانتهم ، حيث يتم قبول الاشخاص الذي يملكون سبب مقنع ، حيث قال القس أنه تم رفض طلبات لـ 300 شخص على الأقل .

{loadposition TOP13}

وبحسب الإحصائات الألمانية فإن 17.000 شخص تقدموا بطلبات تغير الديانه عام 2014 بينما وصل الرقم الى 178.408 عام 2015 .

ويختم القس مارتنس بالقول : “أوضح للاجئين بداية أن تبديل الدين والتعميد لا يزيدان من فرص الحصول على اللجوء، بل قد يساهمان في إضعافها“. وقد حصل طالبو لجوء مسيحيون في الآونة الأخيرة على أجوبة سلبية من مكتب الهجرة واللاجئين. وأشار القس مارتنس إلى أن بعض الأشخاص الذين قام بتعميدهم سابقا أُبعدوا عن ألمانيا.

{loadposition TOP13}

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة