fbpx

رئيس بولندا يسعى الى إعادة تنظيم العلاقات مع باريس.. واتفاق على عقد قمة مثلث فايماربقيادة ماكرون

social media

 

{loadposition TOP3}

 

أعلن الرئيس البولندي أندريه دودا، السبت، أنه يريد التوصل إلى “إعادة تنظيم” العلاقات مع فرنسا في عهد الرئيس الجديد إيمانويل ماكرون، وذلك بعدما توترت العام الفائت مع إلغاء وارسو في شكل مفاجئ عقدا في قطاع الطيران.

وقال دودا، كما نقلت عنه وكالة الأنباء البولندية بعد مشاورات سياسية مع ماكرون الذي يتسلم منصبه الأحد، “أعول على الرئاسة الفرنسية الجديدة لجعل إعادة التنظيم أمرا ممكنا”.

وكان الرئيس البولندي اندريه دودا والرئيس الفرنسي المنتخب ايمانويل ماكرون قد اتفقا فى مكالمة هاتفية يوم الجمعة على أن يرأس ماكرون القمة القادمة لمثلث فايمار ومثلث فايمار هو مجموعة تتكون من فرنسا وألمانيا وبولندا.

 

{loadposition TOP13}

 

وقال رئيس مكتب الرئيس البولندي Krzysztof Szczerski لوكالة الأنباء البولندية PAP  أن الرئيسين أكدا على عقد مثلث فايمار بأسرع وقت ممكن “.

واضاف Szczerski ان موعد الاجتماع لم يتحدد بعد. أولا، يجب أن يتم الترتيب مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي تشارك حاليا في الحملة الانتخابية لبلدها.

وأضاف أن الرئيسين بحثا ايضا خطط التعاون السياسى. وردا على سؤال حول ما اذا كانوا يشيرون الى أفكار تعزيز اندماج دول منطقة اليورو قال Szczerski ان كلا من دودا وماكرون يرغبان فى إجراء مناقشات حول مستقبل أوروبا خلال اجتماع ثنائي منفصل.

 

{loadposition TOP13}

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة