fbpx

وزير الداخلية البولندي:اجبار بولندا على استقبال اللاجئين أسوأ من عقوبات الأتحاد الأوروبي

Foto: Kuba Atys / Agencja Gazeta

 

{loadposition TOP3}

 

أعلن وزير الداخلية البولندي”ماريوش بواشتشاك” اليوم الاربعاء ان اجبار بولندا على قبول المهاجرين من قبل الاتحاد الأوروبي سيكون أسوأ من العقوبات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي.

وفي سؤال من قبل راديو بولندا لوزير الداخلية حول تصريحات الاتحاد الأوروبي الأخيرة بإعطاء بولندا والمجر مهلة حتى حزيران /يونيو لبدء قبول اللاجئين أو مواجهة عقوبات ؟.

أجاب ” ان احتمال قبول اللاجئين سيكون “بالتأكيد أسوأ” من أي عقوبات”.

 

{loadposition TOP13}

 

وأضاف”دعونا نضع في اعتبارنا ما حدث في أوروبا الغربية. دعونا نتذكر الهجمات الإرهابية [التي] من حيث المبدأ، هي حقيقة واقعة في الدول الكبرى في الاتحاد الأوروبي، للأسف “.

قال “دعونا نتذكر أنهم بدأوا مع عدد قليل نسبيا من المجتمعات المسلمة، والتي هي كثيرة جدا الآن [في جميع أنحاء أوروبا]”.

وفى يوم الثلاثاء قالت رئيسة وزراء بولندا “بياتا شيدوو”أنه بفضل موقف بولندا المتشدد تجاه اللاجئين “يتزايد اتساع الموقف النقدي تجاه آلية نقل المهاجرين فى الاتحاد الأوروبى”.

واضافت “ان بولندا لا تستطيع قبول اللاجئين”.

وفي أيلول / سبتمبر 2015، اتفق زعماء الاتحاد الأوروبي على أن كل بلد سيقبل عددا من طالبي اللجوء على مدى عامين لتخفيف الضغط على اليونان وإيطاليا، التي شهدت وصول عشرات الآلاف من طالبي اللجوء من الشرق الأوسط.

ومع ذلك، تم نقل 14،000 مهاجر فقط من مخيمات اللاجئين في بلدان على طول ساحل البحر الأبيض المتوسط ​​في الاتحاد الأوروبي. وبولندا، التي خصص لها 200 6 لاجئ، لم تتخذ أي منها.

{loadposition TOP13}

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة