fbpx

المدّعون العامون في بولندا يؤكدون عدم تعرض الفتاة البولندية للعنف في مصر ويستبعدون فرضية الأنتحار

Photo: PAP/Maciej Kulczyński

 

{loadposition TOP3}

 

عقد المدعون العامون فى مدينة جيلينيا جورا (جنوب بولندا) مؤتمرا صحفيا يوم الثلاثاء للإدلاء بالنتائج الأولية للتحقيقات وقال المدعون العامون “ان التحقيق الاولي لم يعثر على أية علامات كدليل على إساءة المعاملة أو اشتباه فى وقوع أعمال عنف ضد الفتاة التي توفيت أواخر الشهر الماضي في مصر”.

وذكرت وسائل الاعلام ووكالات الانباء ان سيدة تبلغ من العمر 27 عاما سقطت من نافذة فى مستشفى بالقرب من مدينة الغردقة بالمنتجع حيث كانت تقضي العطلة وحدها.

ومازال المحققون يتابعون عدة نظريات، من بينها الاتجار بالبشر والجريمة المنظمة.

وقال المدعي العام  Marek Gołębiowski “نحن نأخذ في الاعتبار النسخة المتعلقة بالاتجار بالبشر والاتجار بالمخدرات” والانتحار،و كما أضاف المحققون أنه لا يوجد دليل على أن صديق ماجدة كان متورطا في وفاتها”.بيد أن النيابة لم تستبعد، وفقا لما ذكره الادعاء.

 

وفي اتصال هاتفي أجراه وزير الخارجية المصري سامح شكري مع نظيره البولندي فيتولد فاشيكوفسكي بيَن وزير الخارجية المصري ” بأن مصر ترغب في “التعاون في توضيح الظروف وفاة الفتاة ” وفقا لبيان صادر عن وزارة الخارجية البولندية.

 

{loadposition TOP13}

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة