fbpx

رئيسة وزراء بولندا تؤكد على عدم استقبال بلادها للاجئين بالرغم من تحذيرات الأتحاد الأوروبي

Photo: PAP/Marcin Obara

 

{loadposition TOP3}

 

أعلنت رئيسة وزراء بولندا “بياتا شيدوو” الثلاثاء “ان بولندا لا تستطيع ان تستقبل لاجئين على الرغم من الموعد النهائي للاتحاد الأوروبي لبدء قبول طالبي اللجوء بحلول حزيران / يونيو المقبل”.

وقالت شيدوو  فى مؤتمر صحفى عقد فى وارسو انه “لم يتم التوصل الى اتفاق” مع الدول الأعضاء فى الاتحاد الأوروبى حول الحصص الإجبارية المتعلقة بقبول المهاجرين”.

وأضافت شيدوو ” أنه بفضل موقف بولندا المتشدد تجاه اللاجئين أصبح النقد  تجاه آلية نقل المهاجرين منتشرا على نحو متزايد في الاتحاد الأوروبي”.

وشددت على أن بولندا لن تستقبل لاجئين يقولها  “ان بولندا لا تستطيع قبول اللاجئين”.

ويذكر أن الاتحاد الأوروبي أعطى كلا من بولندا والمجر مهلة حتى شهر حزيران يونيو للبدء باستقبال اللاجئين وإلا مواجهة العقوبات .

 

{loadposition TOP13}

 

وقال ديميتريس افراموبولوس مفوض الهجرة في الاتحاد الأوروبي للصحفيين “ادعو بولندا وهنغاريا اللتين لم تنقلا شخصا واحدا … إلى القيام بذلك”.

واضاف انه “اذا لم يتخذ اى اجراء من قبلهم قبل تقرير اللجنة القادم فى يونيو فإن اللجنة لن تتردد فى الاستفادة من صلاحياتها بموجب المعاهدات وفتح اجراءات التعدي”.

وفي أيلول / سبتمبر 2015، اتفق زعماء الاتحاد الأوروبي على أن كل بلد سيقبل عددا من طالبي اللجوء على مدى عامين لتخفيف الضغط على اليونان وإيطاليا، التي شهدت وصول عشرات الآلاف من طالبي اللجوء من الشرق الأوسط.

ووافق زعماء الاتحاد الأوروبي على نقل ما يقرب من 100 ألف لاجئ من أكثر من مليوني شخص وصلوا إلى أوروبا منذ عام 2015.

ومع ذلك، تم نقل 14،000 مهاجر فقط من مخيمات اللاجئين في بلدان على طول ساحل البحر الأبيض المتوسط ​​في الاتحاد الأوروبي. وبولندا، التي خصص لها 200 6 لاجئ، لم تتخذ أي منها.

وذكرت المفوضية الاوروبية ان النمسا وبولندا والمجر فقط لم تقبل اى شخص من معسكرات المهاجرين فى إيطاليا واليونان بينما تعتبر مالطا وفنلندا الدول الوحيدة التي وفت بالتزاماتها.

{loadposition TOP13}

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة