fbpx

استطلاع: 75% من مواطني الاتحاد الأوروبي يعارضون انضمام تركيا..أردوغان: الاتحاد الأوروبي يرغم تركيا بالزحف على أبوابه

GETTY

 

{loadposition TOP3}

 

كشفت نتائج استطلاع للرأي أن نحو 75% من المواطنين في العديد من دول الاتحاد الأوروبي يعارضون انضمام تركيا إلى التكتل.

وكتبت صحيفة “بيلد” الألمانية اليوم الجمعة، استناداً إلى الاستطلاع الذي أجري لصالح حزب الشعب الأوروبي في تسع دول كبرى تابعة للتكتل، أن 77% ممن شملهم الاستطلاع يرون أن من المهم أن يقدم الاتحاد الأوروبي إيضاحاً يفيد بأن تركيا لن تنضم إليه.

وقام الاستطلاع على سؤال 1000 مواطن في كل من ألمانيا وفرنسا وأيرلندا وإيطاليا وهولندا وبولندا ورومانيا والسويد وإسبانيا حيث أجابوا على سؤال “ما مدى أهمية أن يتم التأكيد بشكل نهائي بأن تركيا لن  تكون عضواً كاملاً داخل الاتحاد الأوروبي؟”.

وبلغت نسبة الذين يرون أن هذه الخطوة “مهمة” أو “مهمة للغاية” أعلى مستوى لها في ألمانيا حيث أيد 86% من الألمان هذه الرؤية، تلاهم الهولنديون بـ 84%.

في المقابل، كانت أقل نسبة تأييد لهذه الخطوة في إسبانيا بـ60%.

 

{loadposition TOP13}

 

من جانبه، قال مانفريد فيبر، زعيم الكتلة البرلمانية لحزب الشعب الأوروبي، للصحيفة عن نتيجة الاستطلاع، إن “الأوروبيين ينتظرون من الساسة إنهاء محادثات الانضمام مع تركيا” وأضاف أنه “بعد كل ما وقع لا يمكن أن يكون هناك استمرار”.

وبالمقابل قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن الاتحاد الأوروبي “يرغم بلاده على الزحف” على أبوابه  في كلمة ألقاها  أمام رجال الأعمال الأتراك في إسطنبول الخميس “هل من المفترض أن نظل نتوسل ونطلب منهم السماح لنا بالدخول؟” .

وتسعى تركيا للحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي منذ 54 سنة، فيما قبلت بلدان تقدمت بعدها أو أقل منها استقرارا من الناحية الاقتصادية.

وانتقد أردوغان العدد المتزايد من الفصول اللازمة لمفاوضات الانضمام للاتحاد الأوروبي.

وقال “ما الذي يفترض أن نقوم به ضد هذا القرار الذي يتعلق بتركيا ويعادي تركيا بطريقة غادرة؟.”

 

وقال “إذا واصل مسؤولو الاتحاد الأوروبي موقفهم العادل والإيجابي نحونا، فيمكننا الاستمرار. لكن إذا توقفوا، فسوف نعتني بأنفسنا.”، وفقا لما ذكرت “اسوشيتد برس”.

 

{loadposition TOP13}

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة