الرئيس الألماني من وارسو: نريد افضل العلاقات مع بولندا ولايمكن تصور أوروبا موحدة بدون بولندا

Polska Agencja Prasowa / Jacek Turczyk

 

{loadposition TOP3}

 

قال الرئيس البولندي أندري دودا عقب محادثاته مع الرئيس الألمانى فرانك فالتر شتاينماير فى وارسو يوم الجمعة أن “أوروبا تحتاج إلى “تعاون جيد” للتغلب على الأزمات التى تواجهها”.

وقال دودا أن الرئيسين اتفقا على أن “أوروبا تحتاج إلى تعاون جيد فى الوقت الحالى”.

وأضاف “علينا أن نتضامن ويجب أن نعمل معا، وأن الطريق إلى الأمام ليس عن طريق خلق الانقسامات، ولكن عن طريق إزالة هذه الانقسامات. والرؤساء يلعبون دورا كبيرا فى هذا “.

وتابع دودا قائلا “ألمانيا شريك عظيم لبولندا. أولا وقبل كل شيء شريك اقتصادي، فضلا عن جار عظيم “.

واضاف “اود ان تكون مثل هذه العلاقات – سياسية واقتصادية واجتماعية – جيدة الى اقصى حد ممكن”.

وتعد زيارة الرئيس الألماني هي الأولى التي يقوم بها  يقوم بها شتاينماير لبولندا منذ توليه منصبه فى آذار/مارس. وقد شغل سابقا منصب وزير خارجية ألمانيا.

وقال شتاينماير “إن بولندا قريبة من قلبي تماما مثل العلاقات البولندية -الألمانية”.

 

{loadposition TOP13}

 

واضاف “اريد الانخراط في تحسين العلاقات البولندية الألمانية. وآمل أن يسعى الجانبان إلى تحقيق ذلك بالتزام متساو “.

وقال شتاينماير في بيان لوكالة الأخــبار البولندية PAP الخميس: “لا يمكن تصور أوروبا موحدة بدون دولة على سبيل المثال بولندا بما لها من تقاليد حرية كبيرة، لذلك فنحن بحاجة لبولندا أوروبية قوية واثقة من نفسها”.

وتابع شتاينماير أن الآمال المعقودة في ألمانيا وبولندا على تحقيق شراكة وثيقة مع روسيا لم تتحقق و ركــز على أن روسيا ستظل دائماً جاراً للاتحاد الأوروبي وبولندا وأخبر إنه لا بد من أجل ذلك أن تكون هناك ردود فعل واضحة على التصرفات غير المقبولة لروسيا على سبيل المثال ضم شبه جزيرة القرم الأوكرانية لأراضيها مع الاحتفاظ في الوقت ذاته بقنوات التواصل مفتوحة مع موسكو”.

 

{loadposition TOP13}

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة