ضحية الاعتداء العنصري بالقرب من وودج يروي تفاصيل ماتعرّض له من ضرب واهانه بسبب جنسيته

شرح الشاب الهندي البالغ من العمر 26 عاماً لوسائل الإعلام البولندية ماتعرض له من اعتداء بالضرب والاهانة على يد شاب بولندي حيث قال تلقيت ضربة بالعصا على رأسي وشعرت بالدماء تسيل على وجهي لقد كان اعتداءً عنصرياً “.

واضاف الشاب الهندي “أنا مقيم في بولندا منذ عامين واعمل في احدى الشركات في Aleksandrów Łódzki ،اردت الذهاب يوم الجمعة الماضي الى مدينة وودج ، وفي محطة الحافلات قابلت شابًا يبلغ من العمر 24 عامًا وهو معروف في المنطقة بسلوكه العدواني , وعندها اقترب مني وانهال بتوجيه اللكمات على وجهي ومن ثم شعرت بضربة قوية على رأسي فقدت على أثرها الوعي “.

وابدى الشاب الهندي صدمته من عدم تقديم الناس أي مساعدة له حتى بعد أن سقط على الأرض وفقد وعيه لم يطلب أي شخص سيارة الإسعاف على الرغم من وجود الكثير من الشهود وقت الحادثة وبعد ذلك بوقت قصير صادف مرور صديق للشاب الهندي الذي استدعى سيارة الاسعاف .

تم نقل الشاب الهندي إلى المستشفى ،و لحسن الحظ لم تكن إصاباته خطيرة ، و خرج من المستشفى في اليوم التالي.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة