fbpx

شيدوو :الاتحاد الأوروبي ليس لديه أي وسيلة لفرض عقوبات على بولندا بسبب المهاجرين

Photo: PAP/Radek Pietruszka

 

{loadposition TOP3}

 

قالت رئيسة وزراء بولندا بياتا شيدوو” أن الاتحاد الأوروبي لا يملك اى طريقة لفرض عقوبات على بولندا لرفضها استقبال المهاجرين من الشرق الاوسط وافريقيا” واضافت ان “الابتزاز” لن يجبر وارسو على تغيير عقلها”.

وجاءت تصريحاتها بعد ان هددت المفوضية الأوروبية يوم الثلاثاء ببدء إجراءات ضد الدول التي لا تقبل اى مهاجرين بحلول حزيران /يونيو فى أعقاب قرار غير ملزم تم تمريره فى البرلمان الأوروبي يوم الخميس لتسريع عملية إعادة توطين اللاجئين.

وفى مقابلة مع صحيفة // سوبر اكسبريس // البولندية اليومية  يوم السبت، سئلت شيدوو ماهي الإجراءات التي من الممكن للاتحاد الأوروبي اتخاذها ضد بولندا لعدم قبول المهاجرين؟.

وقالت “لا شيء”، مضيفا “ليس هناك من سبيل حتى الآن للاتحاد الأوروبي لفرض عقوبات على بعض السياسيين يتحدثون عنها”.

 

 {loadposition TOP13}

 

“الابتزاز ليس حلا جيدا”

واضافت ان “التهديدات الحالية القادمة من الاتحاد الاوروبي والموجهة الى بولندا وغيرها هي محاولة لإخفاء القرارات السيئة في الاتحاد الأوروبي، والابتزاز والتهديدات ليست حلا جيدا هنا”.

وقالت شيدوو ان الاتحاد الأوروبي يحتاج إلى وضع “سياسة هجرة جيدة وفعالة تساعد الناس وأن الحل لا يأخذ المهاجرين إلى أوروبا إلى ما لا نهاية “.

وفي أيلول / سبتمبر 2015، اتفق زعماء الاتحاد الأوروبي على أن كل بلد سيستقبل عددا من طالبي اللجوء على مدى عامين لتخفيف الضغط على اليونان وإيطاليا، التي شهدت وصول عشرات الآلاف من طالبي اللجوء من الشرق الأوسط.

ووافق زعماء الاتحاد الأوروبي على نقل ما يقرب من 100 ألف لاجئ من أكثر من مليوني شخص وصلوا إلى أوروبا منذ عام 2015.

ومع ذلك، تم نقل 14،000 مهاجر فقط من مخيمات اللاجئين في بلدان على طول ساحل البحر الأبيض المتوسط ​​في الاتحاد الأوروبي.

ووفقا للمفوضية الأوروبية،فإن كلا من  النمسا وبولندا والمجر لم تقبل اي لاجئ من مخيمات المهاجرين في إيطاليا واليونان.

 {loadposition TOP13}

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة