السفارة الأمريكية في بولندا تحتفل بـ” الشهر الفخري للمثليين ” ووزارة الخارجية البولندية ترد !

 

أعلنت السفارة الأمريكية في بولندا – وارسو انضمامها إلى الحملة العالمية للقضاء على تجريم المثلية الجنسية ، عبر رفع الأعلام التي تمثل المثلية الجنسية على شرفات ونوافذ السفارة ، على أن تستمر مشاركتها في الحملة لمدة شهر كامل .

وبدوره قال وزير الخارجية البولندي ياتسك تشابوتوفيتش بالطبع هناك طرق وتفسيرات مختلفة للموضوع ، مؤكداً أن البعثات الدبلوماسية تقوم بـاتخاذ إجراءات مستقلة عن ما تقوم به الدول المضيفة لها ، وتقع على عاتق كل دولة على حدة التعبير عن مشاعر أو تعاطف مع هذه الحركة (LGBT).

وأضاف تشابوتوفيتش لا أرى أي شيء استثنائي حول هذا الموضوع ، فهناك العديد من الإجراءات التي اتخذها الاتحاد الأوروبي لدعم هذه الحركة ، وكذلك البعثات الدبلوماسية ، وليس فقط في بولندا.

وختم وزير الخارجية البولندي بالقول ” إن نظام القيم لدينا أكثر تحفظًا ”

شهر الدوما هو احتفال سنوي يحتفل به مجتمع المثليين في شهر يونيو في ذكرى أعمال الشغب في ستونوول – الولايات المتحدة في نهاية يونيو 1969 ، بعد غارة الشرطة على نادي المثليين في المدينة الأمريكية ، تلاها سلسلة من المظاهرات العنيفة.

في كل عام في شهر يونيو ، ينظم مجتمع المثليين LGBT مسيرات للمساواة ، وفي العديد من الأماكن يتم تعليق أعلام قوس قزح.

ويعد بيل كلينتون في عام 1999, أول رئيس أمريكي يعلن رسميا عن شهر الدوما .

.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة