الإتحاد الأوروبي يعتمد إقتراح بولندي خاص بـ الأطفال المبعدين عن عائلاتهم ! على ماذا ينص ؟

 

أعتمد الإتحاد الأوروبي يوم أمس الثلاثاء اقتراحاً مقدم من وزارة العدل البولندية خاص باللوائح والضوابط التي تخص الأطفال المبعدين عن عائلاتهم بسبب الظروف المادية والإجتماعية أو العنف المنزلي

وينص الإقتراح الذي تم أعتماده على أن الأطفال المبعدين عن عائلاتهم يجب نقلهم الى عوائل رعاية جديدة مطابقة تماماً ثقافياً مع العائلة التي تم إبعاد الأطفال عنها ، خصوصاً فيما يخص الدين واللغة .

وفي لقاء لنائب وزير العدل Michał Wójcik مع راديو بولسكا قال : هنا نلمس قضايا الهوية.. هل يمكن وضع طفل من العقيدة الكاثوليكية في أسرة مسلمة؟ لم ينظم الاتحاد الأوروبي ذلك مطلقًا .

تدخل هذه الأحكام حيز التنفيذ في غضون ثلاث سنوات ، لأن هذه هي الفترة الانتقالية ، لكن تحقيق ذلك يعد نجاحًا كبيرًا لوزارة العدل البولندية – أكد نائب وزير العدل –

وأوضح كيف أن مسألة العثور على أسرة حاضنة للأطفال ، والتي يجب على المحكمة أختيارها سيتغير الآن . – يتعين على المحكمة ، عند النظر في قضية معينة خاصة بدوائر الأطفال ، إخطار الدوائر الدبلوماسية في حال كان الطفل أجنبي ، وزارة العدل ، والتي سوف تبحث بعد ذلك عن الأسرة الحاضنة

وأشار Wójcik لقد حدث مرارًا وتكرارًا أن أطفالًا تم نقلهم من والديهم البيولوجيين الى أسر حاضنة مختلفة ثقافياً.

وأضاف أنه على سبيل المثال بعض الأطفال البولنديين المهاجريم الذين ولد في بولندا ويتحدثون البولندية ، ذهبوا إلى الحضانة المؤسسية في البلدان التي يقيمون فيها ، واضطر إلى استخدام لغة مختلفة لا يعرفها ولا يفهمها .. وهو ما يعتبر انتهاك حقوق الإنسان

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة