بولندا وعدد من الدول الأخرى تنسحب من مناقشات مجلس أوروبا بسبب الوفد الروسي !

غادرت وفود كلاً من بولندا وإستونيا وليتوانيا ولاتفيا وأوكرانيا وجورجيا وسلوفاكيا من مناقشات الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا بسبب “الإدراج غير المشروط لمندوبي روسيا في المجلس” وذلك وفق ما اشار اليه Włodzimierz Bernacki نائب رئيس الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا ورئيس الوفد البولندي .

وذكر Bernacki ” أنهم سيعودون إلى بلدانهم للتشاور مع هذا الوضع مع مجتمعاتهم السياسية والحكومات ووزارات الخارجية”.

اعتمدت الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، الأربعاء، قرارا أكدت فيه على إعادة الوفد الروسي إلى الجمعية بكامل صلاحياته،وينص القرار أيضاً على أن حقوق الوفود في التصويت والتحدث والتمثيل لا تخضع لعقوبات.

وينص القرار المعتمد على أن الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا تدعو موسكو إلى تنفيذ جميع التوصيات الواردة في القرارات 1990 (2014) و2034 (2015) و2063 (2015).

ويذكر أن موسكو قررت، في أواخر حزيران/يونيو عام 2017، تعليق دفع اشتراكاتها المالية في مجلس أوروبا بسبب عدم مشاركة وفدها في عمل الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، وذلك لحرمانه من عدد من الحقوق الهامة بعد أحداث عام 2014 في أوكرانيا وفي شبه جزيرة القرم. ونوه الأمين العام لمجلس أوروبا، ثوربورن ياغلاند، في أوائل أكتوبر/تشرين الأول عام 2018، في إشارة إلى النظام الأساسي، إلى أنه إذا لم تدفع دولة ما مستحقاتها لمدة عامين، فقد تقوم الهيئة القانونية – لجنة الوزراء – بالنظر في استبعادها. وتكتمل مدة عامين بالنسبة لروسيا في أواخر حزيران/يونيو عام 2019.

أنشئ مجلس أوروبا في 5 مايو 1949 في لندن من قبل 10 دول: بلجيكا والدنمارك وفرنسا وهولندا وأيرلندا ولوكسمبورغ والنرويج والسويد وبريطانيا العظمى وإيطاليا، وهو يركز على قضايا الدفاع عن حقوق الإنسان وتعزيزها ومبادئ الديمقراطية البرلمانية وسيادة القانون،و تضم المنظمة 47 دولة ، وروسيا عضو منذ عام 1996.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة