fbpx

اقالة قائد الشرطة في فروتسواف وأخرين على خلفية مقتل شاب بولندي بمسدس الصعق الكهربائي

tvn24

{loadposition TOP3}

 

تم طرد رئيس شرطة بلدية فروتسواف ومسؤولين اخرين يوم الاثنين عقب مقتل شاب بولندي يدعى ايغور”25 عاما ” بمسدس الصعق الكهربائي من قبل الشرطة المحلية في المدينة أثناء محاولتها  نزع الاعترافات منه وتوفي الشاب متأثرا بجراحه في 15 مايو 2016.

واعتقل  ايغور في ساحة فروتسواف للتشابه الكبير بينه وبين شخص آخر مطلوب  صادر بحقه مذكرة اعتقال بتهمة حيازة المخدرات و وفقا لضباط الشرطة فإن الشاب كان ذو سلوك عدواني ما اضطرهم لحمله الى مركز الشرطة.

وقد وقع الحادث فى العام الماضى الا ان الانباء عن المعاملة الوحشية للضحية من ضرب وصعق كهربائي على يد الشرطة ظهرت فقط في الآونة الأخيرة فى وسائل الإعلام البولندية وخاصة بعد تسريب تسجيلات الى وسائل الاعلام  tvn  مدتها 12 دقيقة تظهر ايغور وهو ممدد داخل حمام مركز الشرطة ,وهو مكبل اليدين  أثناء تعرضه للصعق بالكهرباء وبعد استخدام الكهرباء عدة مرات فقد وعيه ولم تنجح محاولة الانعاش وتوقف ايغور عن التنفس وأثارت هذه القضية مشاعر قوية حتى بين ضباط الشرطة! .

وقال متحدث باسم الشرطة إن وزير الداخلية ماريوش بوشتشاك وقائد الشرطة ياروسلاف شيمشيك “فقدوا الثقة” فى مسؤولي فروتسواف مما أدى إلى الفصل.

 

وفى كلمته فى مؤتمر صحفى يوم الاثنين قدّم المتحدث باسم الشرطة  اعتذاره “باسم الشرطة فى أنحاء البلاد” عن التسجيلات التي قدمتها الشرطة نفسها لوسائل الإعلام المحلية”.

“.وقال نائب وزير العدل “مارتسين فارخو” في مقابلة له على قناة “تي في إن ” من الصعب أن نقول أنهم ضباط من الشرطة ولكن هم قطاع طرق يرتدون الزي العسكري دون أدنى شك

{loadposition TOP13}

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة