حقائق غير متوقعة في حادثة انفجار الغاز في شقة جنوب بولندا !

اشارت تقارير صحفية من وكالة الأنباء Polsat News والبوابة المحلية bytomski.pl عن حقائق جديدة حول انفجار الغاز في شقة الواقعه في في وسط (Bytom (Śląskie جنوب بولندا والتي اشارت الى أن انفجار الغاز ربما كان محاولة انتحار محتملة .

واشار سكان المبنى الى انهم قدموا تقارير عديدة قبل الانفجار بثلاثة أيام حول تسرب الغاز في المبنى دون وجود أي رد من السلطات المعنية بالأمر.

وقد نفى المتحدث باسم شركة الغاز البولندية أرتور ميشنيوفيتش في حديث مع التلفزيون هذه التقارير واكد أن غرفة الطوارئ الخاصة بالغاز لم تتلقى أي تقارير عن وجود تسرب من سكان المبنى قائلاً – لم نتلقى أي تقارير من أي شخص حول وجود أي مخالفات ،و لم تتم دعوة خدمة طوارئ الغاز الى العنوان الذي وقع فيه الانفجار –

وبشكل غير رسمي ، اكتشف صحفيو bytomski.pl أن المرأة البالغه من العمر 39 عامًا التي توفيت نتيجة انفجار الغاز بالشقة قد أرادت الانتحار.

عاشت المراة البالغة من العمر 39 عامًا في المنزل بمفردها مع بناتها القاصرات وكانت تعيش في وضع صعب وحياتها المادية صعبة ، واشارت وسائل الاعلام أن النتائج الأولية للتحقيق تشير الى وجود تلاعب متعمد بانبوب الغاز في الشقة .

كتبنا عن هذه المأساة يوم أمس أنه نتيجة لانفجار انبوب الغاز الذي وقع يوم السبت في شقة في الطابق الأرضي من مبنى مكون من ثلاثة طوابق راح ضحيته ثلاثة قتلى بينهم طفلان واصيب ثلاثة أشخاص يقيمون في المبنى وسيدة كانت تمر بالشارع أًصيبت بجروح خطيرة وتم اجلاء 22 شخصا من المبنى .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة