صحيفة “الإندبندنت” البريطانية :5 نصائح مفيدة لاحترام الصائمين في شهر رمضان

0
yoanu

نشرت صحيفة “إندبندنت” البريطانية تقريراً حول كيفية قيام الأشخاص غير الصائمين بالتعبير عن تضامنهم واحترامهم للمسلمين الصائمين في شهر رمضان، ذكرت فيه أن شهر رمضان هو شهر معظم في التقويم الإسلامي، ويواكب ذكرى نزول الوحي على الرسول محمد (صلى الله عليه وسلم).

 

ويركز كل مسلم على أن يتحلى بأفضل الصفات خلال الشهر الفضيل، رغم اختبارات ضبط النفس أمام مقاومة الجوع والعطش والإجهاد، تليها الاحتفال في نهاية الشهر بعيد الفطر. على هذا النحو، فكون الصائم مسلماً في بلد لا يكون  فيه الجميع صائمين يمكن أن يكون أمراً صعباً بعض الشيء.

 

 {loadposition TOP3}

 

 

وحددت الصحيفة 5 أشياء يمكن لغير الصائمين القيام بها لإظهار الاحترام والتضامن للمسلمين خلال شهر رمضان:

1 – أساسيات بداية شهر رمضان

يبدأ شهر رمضان اليوم الموافق 27 مايو، وهذا التاريخ يتغير سنوياً، حيث إن الشهر الكريم يأتي وفقا للتقويم الإسلامي القمري، ويبدأ على اللمحات الأولى من هلال القمر.

يستخدم المسلمون السنة عادة تليسكوب لتحديد بقعة زحف الضوء عبر القمر، في حين أن المسلمين الشيعة ينظرون تقليدياً بالعين المجردة.

وهذا ما يفسر لماذا يبدأ رمضان في وقت لاحق قليلاً في البلدان ذات الأغلبية الشيعية، مما هو عليه في البلدان ذات الأغلبية السنية.

2 – “الصيام” لا يعني اتباع نظام غذائي

يقول بعض المسلمين إنه يحدث خلط بشكل ما حول أن رمضان يعتبر أحياناً نوعاً من أنظمة “التخلص من السموم” الغذائية (ديتوكس)، ولكن هذا التفسير خاطئ بشأن النطاق الحقيقي لهذا الشهر.

فهو ينطوي على الامتناع عن تناول الطعام، ومياه الشرب، والتدخين منذ شروق الشمس حتى غروبها حسب التوقيت المحلي لكل بلد بها الصائم، كذلك الامتناع عن الملذات الحسية والجنسية طوال نهار الشهر بأكمله.

وهناك مظاهر الصيام الروحانية، التي يلتزم بها المسلمون وهي السيطرة على أعصابهم، وعدم الاندفاع وراء الغضب  أو محاولة السعي وراء مصالحهم الشخصية الخاصة.

 

  • {loadposition TOP13}

 

3 – تجنب الجدل مع الأصدقاء المسلمين الصائمين

يقول عديل عارف في منتدى الأسئلة والأجوبة على الإنترنت: “لقد وجدت أن السيطرة على الغضب واللغة (من بين أمور أخرى) أكثر صعوبة أثناء الصيام من أي شيء آخر”.

“إذا كان بإمكاني أن أطلب من غير المسلمين أي شيء، سيكون مجرد التعامل معنا بمزيد من الصبر، ومحاولة تجنب الدخول في جدل معنا”.

4 – رمضان ليس بالضرورة تجربة غير سارة

وتقول دانيا فاروقي في موقع “كورا” الإلكتروني: “بالنسبة لي وفي كلمة واحدة، إن شهر رمضان هو متعة”. وأوضحت أن “الجزء الجيد حقاً هو الإفطار، أي الوجبة التي يتم تناولها عند وقت غروب الشمس بعد انتهاء يوم الصيام.. هو بمثابة عيد”.

في نهار كل يوم خلال شهر رمضان، يتم إغلاق المطاعم في الدول الإسلامية، ومن ثم تفتح أبوابها للجميع لكسر الصوم معا في نفس ذات اللحظة عند غروب الشمس، بما ينشر بينهم شعورا من الإخاء والتقرب إلى الله (سبحانه وتعالى).

يقول مستخدم آخر على موقع “كورا”: “يقول الكثير من الناس إن الصيام أمر صعب ولكن في الواقع إنك تعتاد على ذلك”. بل تبين أن الصيام خلال هذه الفترات له فوائد صحية، وعلاوة على ذلك فإن أي شخص مريض أو ضعيف له العذر لعدم الصيام.

5 – حاول ألا تأكل أو تدخن أو تشرب أمام الصائم

 

وتقول فيززا جعفر على موقع “كورا”: “إن ما يمكنك القيام به للمساعدة على ألا تغري (المسلمين الصائمين في رمضان) وذلك عن طريق عدم التحدث عن الطعام اللذيذ، وبالتأكيد لا تدخن أو تشرب أمامهم”. وتضيف: “يمكنك أيضا أن تقوم بطهي أي شيء مناسب لإفطار صديق لك وتحتفل معه باكتمال يوم الصيام الناجح”.

العربية

 

  • {loadposition TOP13}

  •  

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.