حالة استنفار للبحث عن الطفل البولندي-الروسي ! وحقائق جديدة عن والده !

0

لايزال البحث مستمراً عن الطفل دافيد البالغ من العمر خمس سنوات بمشاركة المئات من رجال الشرطة والاطفاء والجنود المختفي منذ يوم الأربعاء .

وابلغ المتحدث باسم السفارة الروسية في بولندا فلاديمير الكسندروف ” بأن الطفل مواطن روسي ويحمل الجنسية الروسية لأن والدته مواطنة روسية تعيش في بولندا ومتزوجة من مواطن بولندي”.

وأكدت السفارة لوسائل الاعلام الروسية “إن القسم القنصلي بالسفارة يراقب الوضع وهو على اتصال دائم بالشرطة البولندية ، التي تجري البحث”.

ولم يتم التوصل حتى الآن الى أي معلومات جديدة حول مكان الطفل المفقود الا أن الاعلام كشف عن وجود رسالة نصية ارسلها Paweł Ż والد الطفل (32 عاماً) قبل ساعتين من وفاته الى زوجته مفادها “لن ترى ابنك مرة أخرى” .

أخذ الأب البالغ من العمر 32 عامًا دافيد من المنزل حوالي الساعة 17 كان من المفترض تسليم الطفل إلى والدته التي تعيش بالقرب في وارسو ،و قبل دقائق قليلة من الساعة 21 ، تلقت الشرطة معلومات تفيد بأن والد الطفل قد توفي منتحراً تحت عجلات القطار دون وجود أي دلائل على وجود طفل في المكان ولايزال مكان دافيد مجهولاً.

وذكرت وسائل الاعلام البولنديه أن Paweł Ż كان يستخدم العنف ضد عائلته ولديه مشاكل مالية أيضاً بسبب القمار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: