نائب وزير الداخلية : ما يحدث في ألمانيا وفرنسا لا يمكن أن يحدث في بولندا .. بولندا آمنة !

 

شارك نائب وزير الداخلية البولندي Jarosław Zieliński في إحتفالات عيد تأسيس الشرطة الـ 100 في بولندا ، حيث قامة نائب وزير الداخلية بتسليم الترقيات والجوائز إلى رجال الشرطة .

وأشار وزير الداخلية أن وزارته قامت بتأمين المعدات ووسائل الاتصال والتقنيات التشغيلية والأسلحة الحديثة التي تساعد الشرطة على إتمام عملها على أفضل وجه

وأكد في خطابه أن الحكومة ستواصل تطوير الخدمات البولندية ، بما في ذلك الشرطة حتى تكون دائمًا الخدمات الأفضل استعدادًا لتنفيذ مهامها ، و أضاف أيضاً أن الحكومة الحالية تقوم ببناء مراكز شرطة جديدة ، يخدم فيها ضباط الشرطة المواطنين ويعملون بطريقة كريمة.

وأشار نائب وزير الداخلية الى استطلاعات الرأي الأخيرة التي أظهرت أن 98 في المئة يعتقدون أن بولندا دولة آمنة ، فيما قال 75% من الأشخاص المستطلعة آرائهم لديهم ثقة بجهاز الشرطة .

وشدد Zieliński على أنه هذه الإحصائات هي الأعلى منذ ما يقرب من ثلاثين عامًا ، بالضبط من عام 1990 ، عندما تم إنشاء الشرطة البولندية المعاصرة .

وختم نائب الوزير بالقول بولندا هي جيب الأمن في أوروبا ، والحالات التي تحدث في بلدان أخرى لا يمكن تخيلها في بولندا ، فهي لا يمكن تصورها ، كما هو الحال في فرنسا أو في ألمانيا أو في بلدان أوروبية أخرى ، بولندا آمنة .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة