أول رئيسة في تاريخ سلوفاكيا تزور بولندا ماذا تناولت المحادثات بين الطرفين ؟!

اعربت Zuzana Čaputová رئيسة سلوفاكيا عن نية بلادها توثيق التعاون مع بولندا خلال زيارة رسمية هي الأولى لها الى بولندا، والثالثة في المنطقة ، بعد براغ وبودابست منذ تسلمها منصبها في 15 يونيو/حزيران حيث قالت “نحن نريد أن نتعاون مع بولندا ، ومواصلة بناء علاقات ودية جيدة “.

قالت Čaputová بعد لقاءها الرئيس البولندي أندري دودا في وارسو “تمت مناقشة جملة من الأمور، اضافة الى التعاون في مجالي الإقتصاد و الامن المشترك “.

وحثت Čaputová على تكامل أوروبي أفضل لمجموعة فيسجراد والسعي لتحقيق أهداف أوروبية مشتركة قالت “أعتقد أننا يجب أن نسعى جاهدين لإيجاد حلول أوروبية مشتركة، بهذه الطريقة فقط سنتمكن من تحقيق أهداف الاتحاد الأوروبي ومجموعه فيسجراد”، و وفقا لرئيسة سلوفاكيا” ينبغي أن تكون بلداننا قادة في التعاون عندما يتعلق الأمر بالتحديات مثل الروبوت الآلي والأتمتة وتغير المناخ.

و أكدت بأن “بولندا شريك مهم للغاية في الاستثمارات ، وفي الاقتصاد” قالت ” تحدثنا عن آفاق تعاون أوثق عبر الحدود،علاقاتنا لا تعني الاقتصاد فقط ولكن التاريخ والقيم المشتركة هي في غاية الأهمية أيضاً”.

خلال مؤتمر مشترك ، هنأ الرئيس البولندي اندري دودا رئيسة سلوفاكيا Čaputová على “فوزها المذهل” ( ليبرالية حصلت على 58.4 في المائة من الأصوات في الجولة الثانية من الانتخابات وكانت أول امرأة في تاريخ سلوفاكيا ) وأعرب عن امتنانه لزيارتها الأولى لمجموعة فيسجراد و وفقًا للرئيس البولندي ، فإن هذه الزيارة توضح مدى أهمية التعاون داخل الاتحاد الأوروبي والتعاون الإقليمي”.

كما أشار إلى التعاون داخل مجموعة V4 وكذلك في إطار Tri-Sea ، بما في ذلك تلك المتعلقة بتطوير البنية التحتية – الطرق والسكك الحديدية.

واضاف دودا “خلال الاجتماع ، تمت مناقشة القضايا الأمنية ، وقبل كل شيء الوضع في أوكرانيا”،وتابع قائلاً ” أنا سعيد للغاية أن لدينا نظرة مشتركة هنا ، كلانا مقتنع بأن أوكرانيا تحتاج إلى الدعم في سعيها لتحقيق الاستقرار ، والحفاظ على السيادة الكاملة والاستقلال التام ، وبالتالي إنهاء احتلال دونباس ولوغانسك وكريميا، ولكن أولا وقبل كل شيء ، ينبغي أيضا تنفيذ تلك الأنشطة الموجهة نحو الإصلاح والموالية لأوروبا في أوكرانيا “.

والجدير بالذكر أن زوزانا كابوتوفا ( المحامية الليبرالية ) دخلت التاريخ باستلامها منصب رئاسة سلوفاكيا كأول امرأة ترأس البلاد، بعدما فازت في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية

وحصلت كابوتوفا (45 عاما)، المحامية المعروفة بمحاربة الفساد، على 58.35 بالمئة من الأصوات مقابل 41.64 بالمئة حصل عليها منافسها ماروس سيفكوفيتش، وذلك استنادا إلى نتائج فرز 64 بالمئة من الأصوات.

وزوزانا كابوتوفا, امرأة مطلقة وأم لولدين ومن وعودها الانتخابية حماية البيئة ودعم المسنين وتحقيق العدالة للجميع.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة