“أنت في بولندا يجب أن تتحدث البولندية”! حارس أمن يهين الأجانب وسط العاصمة وارسو !

اهان حارس الأمن في Plac Bankowy الواقعة وسط مدينة وارسو ثلاثة سياح من استراليا كانو تحت تأثير الكحول ،واشارت وكالات الانباء البولندية الى أن حارس الأمن اهان الأجانب عندما بدأو التحدث باللغة الانجليزية وفق ماذكره الشهود .

وقع الحادث ، الذي نقله موقع “جازيتا فيبورتشا” في العاصمة ، من ليلة السبت إلى الأحد.

يقول Marek Zajączkowski أحد شهود الحادثة “سمعت صراخاً وعندما اقتربت رأيت رجلا يجلس على مقعد خشبي ، يقف اثنان إلى جانبه والرجل الرابع هو حارس أمن كان يحمل عصا خشبية في يده ،حاولت ان أعمل كمترجم لرجل الامن من اللغة الإنجليزية الى البولندية ، ثم صرخ حارس الأمن “انهم في بولندا يجب أن يتحدثوا البولندية ” ثم بكلمات غير لائقة ، ثم اتصل رجل الأمن بالشرطة .

وصل ضابطان بسيارة شرطة مدنية وعمل Marek Zajączkowski كمترجم فوري بين ثلاثة سائحين والشرطة ، كان ضباط الشرطة يعتزمون في البداية تغريم السياح بـ 500 زولتي لكنهم الغوا ذلك .

يقول Zajączkowski في مقابلة مع GW ” أنا أظن أن الأستراليين كانوا تحت تأثير الكحول ، ولكن لا ينبغي على حراس الامن أو الموظفين أمام قاعة المدينة ولا ضباط الشرطة استخدام مثل هذه الكلمات “.

ونفى مجلس مدينة وارسو الحادث عن طريق Beata Waśniewskaمن المكتب الاعلامي وأن يكون أحد العاملين في وكالة الأمن التي تتعامل معها قد تصرف بطريقة غير لائقة او مبتذلة في اشارة الى السياح من استراليا .

وقال Robert Szumiata من مقاطعة وارسو في مقابلة مع جازيتا فيبورتشا “كان هناك تدخل للشرطة في Plac Bankowy،تم استدعاء ضباط الشرطة من قبل حارس الأمن”، وأوضح أن أحد الأشخاص كان يدمر المقعد الخشبي ومجريات الوضع تدل على ان الأجانب كانو تحت تأثير الكحول، “أصدرت الشرطة تعليمات للأجانب وطلبت منهم العودة إلى ديارهم “، وتابع Szumiata “حارس الامن ينكر تماماً استخدامه الكلمات المبتذلة تجاه الأجانب “.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: