الشرطة تعثر على جثة الطفل الروسي- البولندي المفقود في بولندا

أعلن المتحدث باسم شرطة وارسو ماريوش مروجك، اليوم السبت، أن الشرطة عثرت على جثة الطفل المفقود قبل أكثر من أسبوع في بولندا، والذي يبلغ من العمر خمس سنوات ويحمل الجنسية الروسية.

وفي وقت سابق ذُكر، أن الطفل البالغ من العمر خمس سنوات، المقيم في قرية غرودجسك مازوفيكي، اصطحبه والده بتاريخ  10تموز/يوليو، وفي حوالي الساعة الـ17 مساءً، إلى جهة مجهولة. وفي ذلك المساء، تم العثور على جثة والد الطفل عند معبر للسكك الحديدية, ويعتقد مكتب المدعي العام البولندي أنه انتحر.
هذا وعثرت الشرطة على جثة الطفل، على الطريق السريع بين وارسو و غرودجسك مازوفيكي.

وأضاف المتحدث: “ستجري عملية التعرف على الجثة بمشاركة أسرته بالطبع، وسيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة من قبل المدعي العام , ولم تعطي الشرطة أي تفاصيل ، أو المكان الذي عُثر فيه بالضبط على جثة الطفل، أو كيف وقعت عملية الوفاة.

وقال مورجيك: ” بالأمس دفن الأقارب والد الطفل ، واليوم يفجعون بجثة الصغير، التكهنات كثيرة حول هذه الحادثة، أطالب باحترام معاناة ومأساة هذه العائلة، وتكريم ذكرى هذا الطفل”.

سبوتنيك

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة