بولندا تشعر بالقلق وتطالب إيران بالإفراج الفوري عن السفينة البريطانية

دعت وزارة الخارجية البولندية ، إيران يوم السبت إلى احترام المبادئ الدولية المتعلقة بحرية الملاحة البحرية والإفراج الفوري عن السفينة البريطانية ، في إشارة إلى استيلاء إيران يوم الجمعة على الناقلة “ستينا إمبيرو” لدى عبورها مضيق هرمز.

وجاء في بيان الخارجية البولندية “فيما يتعلق بالأحداث الأخيرة المتعلقة بمصادرة واحتجاز السفن في مضيق هرمز ، فإن بولندا تدعو إيران إلى احترام القواعد الدولية المتعلقة بحرية الملاحة والإفراج الفوري عن السفينة البريطانية”.

وأضافت وزارة الخارجية في بيانها “نشعر بقلق عميق من التوترات في الخليج الفارسي والتي تشكل تهديدا مباشرا لسلامة الملاحة البحرية والجوية والسوق العالمي لامدادات الطاقة وكذلك الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط”

استولى الحرس الثوري الإيراني على الناقلة “ستينا إمبيرو” يوم الجمعة أثناء عبور مضيق هرمز بسبب “عدم الامتثال للقانون الدولي للبحار” – كما أوضحت طهران ، وفقا لمالك الناقلة فإن السفينة تلتزم “التزاما صارماً بقواعد الملاحة واللوائح الدولية.”

وأوضح الحرس الثوري الإيراني في بيان له، أن قوارب القوات البحرية في المنطقة الأولى وبأوامر من مؤسسة موانئ محافظة هرمزغان، قامت باحتجاز الناقلة “ستينا إمبرو” والتي تحمل العلم البريطاني عقب مخالفتها القواعد الملاحية البحرية وتسببها في حادث تصادم مع قارب صيد.

وأضاف، “تم توجيه الناقلة إلى السواحل الإيرانية وتسليمها إلى منظمة الموانئ والملاحة الإيرانية لبدء التحقيقات وطي المراحل القانونية”.

والجدير بالذكر أن البحرية البريطانية احتجزت ناقلة نفط إيرانية في وقت سابق من هذا الشهر في البحر المتوسط “كانت متجهة إلى سوريا”، بالقرب من جبل طارق، الأمر الذي تسبب بالتوتر مع إيران.

كما دعت فرنسا وألمانيا السلطات الإيرانية إلى “إطلاق سراح السفينة وطاقمها على الفور ودعوا ايران وغيرها إلى “احترام مبادئ حرية الملاحة”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: