بولندا تساعد شركاتها على تحمّل ارتفاع تكاليف انبعاثات ثاني أكسيد الكربون

أقر البرلمان البولندي قانونا لمساعدة القطاع الصناعي في البلاد على مواجهة ارتفاع أسعار الطاقة الكهربائية جراء ازدياد تكاليف انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

وتكبدت محطات الطاقة البولندية التي تعتمد بدرجة كبيرة على الفحم، ازديادا متسارعا في التكاليف للحصول على الحق في إصدار انبعاثات ملوثة في إطار نظام حصص أوروبي، وهي تكاليف انعكست على الكلفة المترتبة على المستهلكين بما في ذلك الشركات.

وفي إطار البرنامج، ستدفع وارسو ما يقرب من 900 مليون زلوتي (238 مليون دولار) سنويا اعتبارا من 2020 للشركات التي تستهلك الكثير من الطاقة بهدف مساعدتها في الحفاظ على قدرتها التنافسية والإبقاء على ما يقرب من 1,3 مليون وظيفة، على ما أعلنت وزارة الشركات والتكنولوجيا في بيان.

وأشار البيان إلى أن “ما يقرب من 300 شركة صناعية تستهلك كميات كبيرة من الطاقة كتلك العاملة في الصناعات الكيميائية والمعادن والورق سيحق لها الحصول على تعويض عن الأكلاف المرتبطة بشراء الحق في إصدار انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المشمولة في سعر الطاقة”.

وأضافت الوزارة “من خلال تقديم تعويضات عن الأكلاف المتصلة بالانبعاثات غير المباشرة، نكون قد استوحينا من بلدان اخرى في الاتحاد الأوروبي اعتمدت تدابير مشابهة”، بينها خصوصا ألمانيا وبريطانيا وإسبانيا وفرنسا وبلجيكا.

© 2019 AFP

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: