الحزب المدني PO يتهم السلطات البولندية بتهديد أمن المواطنين في البلاد

ادان الحزب المدني (PO )أكبر حزب معارض الأحداث التي وقعت يوم السبت خلال مسيرة للمثليين في مدينة بياويستوك ، وأكد Grzegorz Schetyna رئيس حزب المنبر المدني PO أنه “لا يوجد موافقة على سياسة الكراهية ، وسنبذل قصارى جهدنا لمقاومة مثل هذه الأعمال”.

كما صرّح Sławomir Neumann من حزب PO تعليقا على الأحداث في مسيرة المساواة في بياويستوك أن “صمت الحكومة ، ووزير الشؤون الداخلية ، ورئيس الوزراء في الساعات الأولى يمكن فهمة أنهم إلى جانب المعتدي “.

كما اتهم Neumann السلطات البولندية بأن الأحداث التي وقعت في بياليستوك هي نتيجة لحمايتهم لهذه الجماعات المتطرفة لمدة 4 سنوات .

وذكر Neumann ان الأحزاب اليسارية (SLD ، Wiosna ، Razem) بدون مشاركة PO يعملون على تنظيم مسيرة مناهضة للعنف تجوب شوارع المدينة بعد أسبوع من الأحداث التي وقعت في مسيرة المساواة في بياليستوك قال “اليوم لا يتعلق الأمر بعدد المسيرات التي ستمر عبر بولندا ، بل حول رد فعل الدولة التي لم تكن قوية بشكل خاص خلال اليومين الأخيرين”.

وقعت أعمال شغب يوم السبت خلال مسيرة للمساواة تم تنظيمها لأول مرة في مدينة بياويستوك استهدفت المشاركين في المظاهرة، وذكرت وسائل الإعلام البولندية استنادا إلى وزارة الداخلية في وارسو أن مشجعي كرة القدم ملاعب (هوليجانز) وناشطين يمينيين متطرفين هاجموا مشاركين في المسيرة المنادية بالمساواة للمثليين، وحاولوا وقف المسيرة.

احتجزت الشرطة 25 شخصاً من مثيري الشغب، خلال المسيرة ، الذين قاموا بإلقاء الزجاجات والحجارة على المتظاهرين واستخدمت الشرطة التي كانت تعمل على تأمين المسيرة رذاذ الفلفل ضدهم .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة