تفاصيل الهجوم العدواني على سياسية بولندية وسائقها في بروكسل … هل المهاجمين عرب ؟!

هاجم ثلاثة رجال عدوانيين اليوم الخميس الساعة الثامنة والنصف صباحاً سيارة “Beata Kempa” نائبة بولندية في البرلمان الأوروبي أثناء خروجها من الفندق الذي تقيم فيه في بروكسل .

وتصف كيمبا الحادث “تعرّض السائق للضرب المبرح من قبل ثلاثة رجال ؛عن نفسي تمكنت من العودة إلى مكتب الاستقبال في الفندق , طلبت استدعاء الشرطة , لقد كان هجومًا عدوانيًا ، ربما لم تعجبهم السيارة أو السائق كما حاولو مهاجمة سيارة أخرى إلا أن السائق تمكن من الهرب” – وفقًا لما أورده موقع European MEP يوم الخميس.

وأكدت كيمبا أن السائق الذي تعرض للهجوم وصف المهاجمين بأنهم “من ذوي البنية القوية , و يمكننا أن نقول أنهم يشبهون العرب”, و للعلم لم يتم تحديد هوية أو جنسية الرجال بعد .

عندما سُئلت كيمبا عن أسباب الهجوم قالت ” إنه لم يُفهم السبب وراء الهجوم هل انزعج المهاجمون من حقيقة أن السائق أوقف السيارة في مكان معين ولا أعتقد أنهم كانو يعرفون هويتي او عملي “.

كما اتصل رئيس الوزراء بـ كيمبا للإطمئنان على حالتها ، وتم سؤال رئيس الوزراء في مؤتمر صحفي عما إذا كان يعرف التفاصيل المتعلقة بالحادث الذي وقع في بروكسل , أشار إلى أنه لا توجد معلومات دقيقة حول هذا الموضوع.

قال مورافيتسكي” لقد تحدثت مع السيدة بياتا كيمبا مباشرة بعد هذا الحدث ، وقد اتصلت بها لمعرفة ما إذا كان كل شيء على ما يرام أو ما إذا كانت قد تعرضت للأذى بأي شكل من الأشكال. طمأنتني النائبة أن كل شيء على ما يرام”.

وأكد أنه سيكون على علم بتفاصيل هذا الحادث بعد التحقيق من قبل الشرطة البلجيكية .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة