fbpx

بولندا تدعو السلطات الروسية إلى التوقف عن استخدام القوة ضد المظاهرات السلمية

دعت وزارة الخارجية البولندية في بيان صدر يوم الأحد السلطات الروسية إلى “التوقف عن استخدام القوة ضد المظاهرات السلمية والاعتقالات التعسفية”, وجاء بيان الخارجية البولندية كرد فعل على اعتقال الشرطة الروسية ما يقارب من 1400 شخصاً من المتظاهرين .

وتشدد الخارجية البولندية على ضرورة احترام روسيا حرية التعبير حيث ذكرت في البيان أن “حرية التجمع وحرية التعبير هي واحدة من الحريات المدنية والسياسية الأساسية” و “ضمانها واجب على كل دولة ديمقراطية”.

و ترى وزارة الخارجية أن أحداث يوم السبت “تشكل جزءًا من الانتهاكات المتكررة المتزايدة للحقوق المدنية واحتجاز نشطاء المعارضة البارزين أو المجتمع المدني”. ويضيف البيان: “في مواجهة الانتخابات المحلية المزمع إجراؤها في الخريف في روسيا ،” أصبح المجتمع الدولي قلقًا بشكل متزايد بشأن احترام المعايير الانتخابية الدولية “.

وخرج يوم السبت مايقارب من 3500 شخص، من بينهم 700 صحفي وفق احصائيات الشرطة في مظاهرة قوبلت بالعنف من قبل الشرطة بحجة أنها مظاهرة ” غير مصرح بها”.

وقال مسؤولون إن الشرطة اعتقلت 1074 شخصا على الأقل في التجمع غير المرخص، بينما يقول مراقبون إن الاعتقالات طالت 1127 شخصا.

وتتهم المعارضة سلطات العاصمة الروسية برفض السماح لناشطيها ومرشحين مستقلين بتقديم ترشيحاتهم لانتخابات مجلس بلدية موسكو المرتقبة في سبتمبر/أيلول المقبل.

لكن السلطات الروسية أوضحت أنه تم رفض تسجيل قرابة 60 مرشحا لانتخابات بلدية موسكو بسبب عيوب في جمع التوقيعات اللازمة للترشح.

وانتقدت منظمة العفو الدولية طريقة الرد على المظاهرة من قبل السلطات الروسية و وصفتها بأنها “محاولة مفتوحة وبدون عوائق من جانب السلطات الروسية لترهيب المعارضة”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة