واشنطن تعاقب ألمانيا وتنقل بعض القوات إلى بولندا وسفيرة الولايات المتحدة ترحّب بهم!

حذر ريتشارد جرينيل ، السفير الأمريكي في ألمانيا ، من أن الولايات المتحدة ستسحب بعض القوات من ألمانيا التي ينتشر فيها أكبر عدد من القوات الأميركية خارج أراضي الولايات المتحدة، وستنقلهم إلى بولندا و هذا نتيجة للانخفاض الشديد في الإنفاق الألماني على الدفاع العسكري وفق تقييم واشنطن.

وردت جورجيت موسباكر السفيرة الأمريكية في بولندا في تغريدة على تويتر الخميس”نود الترحيب بالجنود الأمريكيين في بولندا ,على عكس ألمانيا ، تفي بولندا بالتزامها بإنفاق 2 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي على الناتو, يسعدنا أن نرحب بالجنود الأمريكيين المتمركزين في ألمانيا في بولندا “.

أثناء زيارة رئيس جمهورية بولندا أندري دودا في شهر يونيو إلى واشنطن ، تحدث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أيضًا عن نقل بعض القوات الأمريكية من نهر الراين إلى بولندا.

وسبق أن صرح ترامب في 11 حزيران/ يونيو 2018 بأن ألمانيا “تدفع 1% (ببطء) من اجمالي ناتجها الداخلي الى الحلف الاطلسي، بينما ندفع نحن 4% من اجمالي ناتج أكبر بكثير. هل هذا منطقي؟ نحن نحمي أوروبا (وهذا أمر جيد) رغم الخسارة المالية الكبيرة، ثم نتلقى ضربات على صعيد التجارة. التغيير قادم!”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: