في يوم مدمني العمل ..بولندا تحتل المراتب الأولى أوروبياً!

يُحتفل اليوم الاثنين 12 أب/أغسطس بيوم مدمني العمل، و وفقًا لبيانات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ، تحتل بولندا المراتب الأولى في الدول الأوروبية بعد اليونان (1956 ساعة) من حيث عدد ساعات العمل بمتوسط ​​1792 ساعة في السنة أي أكثر من 75 ساعه في المتوسط!

في عام 2018 ، قضى البولندييين مامتوسطه ​​1792 ساعة في العمل – وسجل المكسيكيون (2148 ساعة في السنة) والمقيمون في كوستاريكا (2121 ساعة) حيث يكرسون معظم الوقت للنشاط المهني.

وفي الدول الأوروبية سجلت اليونان (1956 ساعة) وفي ألمانيا 1363 ساعة حيث يقضي الموظف العادي 1363 ساعة فقط في السنة في العمل ، أي أقل بـ 429 ساعة من البولنديين.

خلف ألمانيا تقع الدول الاسكندنافية – الدنمارك والنرويج، 1392 و 1416 ساعة سنويا.

ويأتي هذا اليوم لرفع الوعي العام حول حقيقة أن كل عمل يقوم به الإنسان يمكن أن يؤثّر عليه سلباً في حال الإدمان عليه. لذلك، يشجع هذا اليوم على إجراء تغيير في نمط الحياة. في الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، يعاقب الناخبون السياسيين الذين يحاولون تقليص الإجازات. في إيطاليا على سبيل المثال، يحصل الموظفون على أجر شهر كامل في نهاية العام، حتى يتمكنوا من قضاء عطلة نهاية العام.

تجدر الإشارة إلى أن المدمن على العمل هو الشخص الذي يعمل ويشعر أنه لا يمكنه التوقف، أو أنه مضطر للعمل باستمرار. تتمحور حياته حول الوظيفة التي يتولاها ومسؤولياته تجاهها. ومن جهة أخرى، يرغب في أن يظل مشغولاً طوال الوقت.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة