في سابقة هي الأولى من نوعها .. تحقيق في أول جريمة تم إرتكابها في الفضاء !

أعلنت وكالة ناسا الفضائية عن فتح تحقيق فيما يعتقد أنها أول جريمة تم إرتكابها في الفضاء !

وبحسب ما أعلنت الوكالة فإن التحقيق يخص رائدة الفضاء مكلين المتهمة بـ اختراق الحساب البنكي لشريكتها سومر ووردن التي كانت قد إنفصلت عنها في وقت سابق خلال تواجدها في المحطة الفضائية .

وسبق لـ سومر ووردن أن تقدمت بشكوى إلى لجنة التجارة الفيدرالية حول الواقعة ليتم فتح تحقيق رسمي فيها .

وبدورها قالت المحامية الموكلة عن رائدة الفضاء “تنكر مكلين بشدة أنها فعلت أي شيء غير لائق”، مضيفةً أنها “متعاونة تماما“.

فيما قالت رائدة الفضاء في لقاء مع صحيفة  نيويورك تايمز  أن السبب الذي دفعها الى الدخول لحساب شريكتها السابقة هو التأكد من وضعها المالي ، وأن لديها ما يكفي من المال لدفع الفواتير والإعتناء بإبنهم المتبنى اللتان كانتا تربيانه سويا قبل الانفصال.

وينص القانون الموقع بين الدول الخمس التي تمتلك محطات فضائية وهي الولايات المتحدة وروسيا وأوروبا واليابان وكندا على أن القانون الوطني يطبق على الأشخاص الموجودين في الفضاء ، ما يعني أنه في حال قام رائد فضاء كندي بإرتكاب مخالفة في الفضاء فإنه يحاكم بحسب القانون الكندي ، والأمر ذاته بالنسبة لباقي الجنسيات .

التعليقات مغلقة.