بولندا تسخر من الهروب “البطولي” لطائرة”إف-18″ من طائرة وزير الدفاع الروسي

تفيد التقارير أن الطائرة الروسية “سو-27” أبعدت طائرة F-18 الأمريكية عن طائرة وزير الدفاع الروسي.

انتقد مستخدمو الإنترنت البولنديين طيار المقاتلة الأمريكية من طراز F-18، التي اقتربت بشكل خطير من الطائرة الروسية، التي كان على متنها وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو على البوابة البولندية Interia Fakty.

الكثير من قراء البوابة البولندية واثقون من أن هذا كان استفزازًا محفوفًا بالمخاطر لحلف الناتو. بالإضافة إلى ذلك، سخر المستخدمون من الهروب “البطولي” للمقاتلة الأمريكية بعد أن لاحظت طائرة سو-27 في الجو، التي كانت ترافق طائرة وزير الدفاع الروسي.

إليكم ما يكتبه المستخدمون في التعليقات – “من الجيد أن هذه الطائرة F-18 البطلة لم تسقط في البحر من الخوف” ، “طلب أحد قادة الناتو ملابس داخلية جديدة عبر الراديو”، “طيران حلف الناتو يشعر بالثقة عند قصف المدنيين. ولكن، هو لا يحب نظرة المقاتلين الروس”.

ولفت بعض القراء الانتباه إلى أنه إذا حلقت المقاتلة بالقرب من طائرة تابعة لحلف شمال الأطلسي، وكان على متنها مسؤول رفيع المستوى في الحلف، فإن الدول الغربية ستثير ضجة حول العالم بأسره على الفور. ودعا آخرون موسكو إلى فتح قاعدة عسكرية في كوبا ردًا على الاستفزازات الأمريكية بالقرب من الحدود الروسية.

يذكر أن الحادث وقع في السابق فوق البلطيق، عندما اقتربت طائرة الناتو من طراز F-18 على مسافة خطرة من الطائرة الروسية التي كان على متنها شويغو، لكن مقاتلة سو-27 المرافقة لوزير الدفاع الروسي أجبرت الدخيل على الرحيل.

Sputnik

التعليقات مغلقة.