أول ميزانية”متوازنة”في بولندا منذ سقوط الشيوعية !

اعلن ماتيوش مورافيتسكي اليوم الثلاثاء بعد اجتماع الحكومة عن أن ميزانية الدولة للعام المقبل ستكون لأول مرة بدون عجز مالي وهي سابقة الأولى من نوعها منذ 30 عامًا بعد إلغاء الحكم الشيوعي .

وبالتالي ، فإن المعلومات التي اعلنها مورافيتسكي تؤكد أن ميزانية عام 2020 ستكون “متوازنة” و لن تؤثر على برامج الإنفاق في البلاد إذا قرر البولنديون منح الحزب الحاكم تفويضا للحكم لفترة ولاية ثانية.

حيث قال”لدينا حاليا واحدة من أعلى معدلات النمو الاقتصادي في الاتحاد الأوروبي وهذا المستوى في الميزانية يشجعنا على أن نكون متفائلين بحذر بشأن مواصلة تنفيذ برامجنا إذا وثق بنا الناخبون مرة أخرى”.

ومن المقرر أن تجري بولندا انتخابات عامة في 13 أكتوبر, وتشير نتائج استطلاعات الرأي إلى إمكانية فوز الحزب الحاكم (القانون والعدالة) المنتمي إلى التيار القومي المحافظ، في هذه الانتخابات مجددًا.

التعليقات مغلقة.