المتحدث باسم الرئيس البولندي يحذر من الربط بين الاسلام والارهاب

0
PAP/Marcin Obara

{loadposition top3}

 

  قال “كشيشتوف وابينسكي” المتحدث باسم الرئيس البولندي “أندري دودا ” أن الإحباط الناجم عن عدم الاندماج هو ما يعزز الإرهاب”.

وجاء هذا التصريح بعد الهجمات الأخيرة في لندن وردا على سؤال من قبل راديو بولندا عن رأيه بالأحداث الأخيرة في لندن قال”أن أوروبا تحتاج الى الوحدة والتضامن في مكافحة الإرهاب “.

وتابع “الوحدة والتضامن ليس فقط بشكل لفظي ولكن في التعاون بالخدمات الخاصة  وقوات الأمن ولا يمكن لأي بلد بحد ذاته التغلب على الإرهاب

 

 

وأضاف أنه “على الرغم من أن بولندا حاليا هي بلد آمن، لكن علينا أن نتذكر أن الإرهاب هو ظاهرة التي يمكن أن تضرب في أي وقت وفي أي مكان”

ووفقا لـ وابينسكي في سؤال حول أن كيف تفسر أن الهجمات تأتي من أشخاص ولدوا و ترعرعوا في أوروبا ؟

أجاب ” يولد الاحباط من حقيقة أنهم لايشعرون بأنهم متكاملين ولا يشعرون أنهم جزءا من المجتمع”.

 

وحذر وابينسكي من فكرة الربط بين الاسلام والارهاب قال “كل هذه الهجمات تأتي من أشخاص ينتمون إلى ثقافة واحدة أو حضارة واحدة ولكن لايمكن أن نضع علامة مساواة بين الارهاب والاسلام ومع ذلك فإن الإرهاب اليوم هو الإرهاب الإسلامي وهو جزء متطرف من الإسلام أعلن الحرب على الحضارة الغربية “.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.