الملكة إليزابيث تعلق العمل بالبرلمان البريطاني قبل أسابيع من بريكسيت ! لماذا ؟

وافقت الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا على طلب رئيس الوزراء بوريس جونسون بشأن تعليق عمل البرلمان بشكل مؤقت , وذلك قبل أسابيع قليلة من إنتهاء المدة المحددة لخروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي – بريكسيت .

وبحسب ما أعلنت الحكومة فإن الملكة البريطانية أصدرت ارادة ملكية بالموافقة على طلب الحكومة على أن يبدأ تعليق البرلمان بين التاسع من أيلول / سبتمبر و أن يستمر حتى الـ 14 من تشرين الأول / أكتوبر .

وتهدف الحكومة من خلال هذا الإجراء الى تعطيل أي إجراءات يمكن أن تتخذها المعارضة بهدف إيقاف عملية خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي ، أو سحب الثقة من بوريس جونسون رئيس الحكومة البريطانية .

وبدوره قال رئيس مجلس العموم البريطاني بعد القرار الملكي : ” من الواضح بشكل لا يقبل الشك أن الغرض وراء تعليق عمل البرلمان هو منع النواب من مناقشة عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي ومنعهم من أداء دورهم في رسم مستقبل البلاد“.

فيما قال الزعيم السابق لحزب المحافظين إيان دنكان سميث لاذاعة بي بي سي الخامسة إن قرار تعليق البرلمان “ليس قرارا خبيثا بالمرة“، وإن مواعيد تعليق عمل البرلمان “تتوافق إلى حد بعيد” مع مواعيد انفكاك البرلمان من أجل اتاحة الفرصة للنواب للمشاركة في مؤتمرات أحزابهم السنوية.

وتنتهي المهلة المحددة لخروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي بتاريخ 31 من تشرين الأول / أكتوبر

التعليقات مغلقة.