في ذكرى الحرب العالمية الثانية .. الرئيس الألماني يطلب عفو بولندا عن الغزو النازي

نظمت بولندا يوم أمس إحتفالاً ضخماً بمناسبة الذكرى الـ 80 لبداية الحربالعالمية الثانية التي بدأت على الأراضي البولندية بحضور وفود رسمية من عدد منالدول المشاركة في الحرب .

وبدأت المراسم في مدينة ويلون البولندية التي سقطت عليها أولى قنابل الغزوالنازي معلنة بذلك إندلاع الحرب العالمية الثانية

وألقى الرئيس الألماني  فالتر شتاينماير كلمة بهذه المناسبة إستهلها بطلب العفومن الشعب البولندي عن الغزو النازي لبلادهم .

وأدان شتاينماير ما سمّاه “الرغبة في الإبادة” التي أدت إلى الهجوم، وقال متحدثاًباللغتين الألمانية والبولندية: “أحنى رأسي أمام الضحايا البولنديين لطغيان ألمانياوأطلب العفو“.

وبدوره شجب الرئيس البولندي  أندريه دودا  الهجوم النازي على بولندا واصفاً إياهلـ “العمل الوحشي

وتم تظيم مراسم الإحتفال الرسمي للإحتفال في العاصمة وارسو بالقرب من قبرالجندي المجهول .

ومن الجدير بالذكر أن بولندا تطالب الجانب الألماني بدفع تعويضات عن الخسائرالتي لحقت بها خلال الحرب ، حيث تعمل لجنة برلمانية على تقدير التعويضاتالتي تقدر بعشرات المليارات ، فيما تصر ألمانيا أن هذه المسألة قد تم تسويتهاسابقاً .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة