رئيس الوزراء بشأن تسرب مياه الصرف الصحي في نهر العاصمة : سلطات وارسو تدفن رؤوسها في الرمال !

لا يتم التحكم في تصريف مياه الصرف الصحي في نهر فيستولا في وارسو وهو ما يشكل تهديدًا لسكان المدن التي تقع على مجرى النهر – قال رئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي –

وشدد رئيس الحكومة على أنه في هذا الحالة وهي “كارثة بيئية” فإن سلطات وارسو “تدفن رؤوسها في الرمال“.

وأضاف مورافيتسكي بأن هناك تسرب غير مراقب لكميات هائلة من الشوائب ومياه الصرف الصحي مباشرةً إلى نهر Vistula ، دون أن تأخذ السلطات المحلية في وارسو الإجرائات المطلوبة للتعامل مع هذه الحادثة .

وأكد رئيس الوزراء أن تسرب المياه الغير معالجة إلى النهر في وارسو يشكل تهديداً للمدن الأخرى ، “للسكان والسائحين وجميع أولئك الذين يستخدمون الأنهار أسفل نهر فيستولا“ ، مضيفاً أن الحكومة تبحث في هذا الموضوع وفي غضون أيام قليلة سنظهر هذه النتيجة .

وتعود المشكلة الى نهاية الشهر الماضي ، عندما تعطلت أحد محطات تصفية مياه الصرف الصحي والمياه التي تستخدمها المصانع ، ما أضطر السلطات المحلية الى تصريفها مباشر الى مجرى النهر دون معالجة .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة