ماجدالينا آداموفيتش من البرلمان الأوروبي : سندخل أحلك صفحات التاريخ بسبب تصرفات الحكومة في بولندا!

ناقشت لجنة الحريات المدنية والعدالة واللجنة القانونية البولندية في البرلمان الأوروبي مع نائب رئيس المفوضية الأوروبية فرانسيس تيمرمانس إمكانية تعزيز سيادة القانون في الاتحاد.

خلال المناقشة ، تحدثت ماجدالينا أداموفيتش من حزب (التحالف الأوروبي) وعضو في البرلمان الأوروبي قالت ” أخشى أنه في بلدي ، في بولندا ، يتم انتهاك القانون وإساءة استخدامه باستمرار”.

وتابعت “يجب ألا تكون هناك موافقة للسلطات على إساءة استخدام الوسائل القمعية والإذلال و ليس سراً أن زوجي قُتل بسبب هذه الأفعال وخطاب الكراهية”.

واضافت “عندما تكون الأكاذيب والافتراءات والكراهية أداة يستخدمها المسؤولون في الحكومة ووسائل الإعلام العامة ، فإننا ندخل في أحلك صفحات التاريخ،و إن كسر سيادة القانون هو أخطر سلاح يمكن أن يدمر أوروبا”.

التعليقات مغلقة.