البنتاغون يخصص أكثر من 3 مليارات دولار لبناء جدار على الحدود مع المكسيك

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية الثلاثاء تخصيص ميزانية تقدر بـ3,6 مليارات دولار لتمويل بناء جدار على الحدود مع المكسيك. وسيتم تأمين هذه الأموال من خلال “تأجيل” مشاريع بناء وتحديث مبان عسكرية كانت مقررة داخل الولايات المتحدة وخارجها.

خصص البنتاغون الثلاثاء مبلغ 3,6 مليارات دولار لتمويل بناء جدار طوله 280 كلم على الحدود مع المكسيك، وذلك بناء على طلب الرئيس دونالد ترامب.

وأفاد المتحدث باسم وزارة الدفاع جوناثان هوفمان للصحافيين أنه بهدف توفير هذه الأموال قرر البنتاغون “تأجيل” 127 مشروعا لبناء وتحديث مبان عسكرية داخل الولايات المتحدة وخارجها كانت الأموال قد رصدت لها في ميزانية العام 2019.

وتابع، خلال مؤتمر صحافي، أن وزير الدفاع مارك إسبر “قرر أن هذه المشروعات الإنشائية ضرورية لدعم عمل القوات المسلحة وبالتالي فإن وزارة الدفاع ستنفّذ 11 مشروع بناء عسكريا لحاجز حدودي”.

للمزيد: حين يتحول الجدار الحدودي بين الولايات المتحدة والمكسيك إلى “جدار الأخوة”

من جانبه قال كينيث رابوانو المسؤول عن شؤون الأمن الداخلي في البنتاغون إنّ “الطول الإجمالي (…) هو 175 ميلا”، مشيرا إلى أنّ الأمر ينطوي على تدعيم أقسام من جدار حدودي قائم أصلا وبناء أقسام أخرى جديدة.

وبحسب الجنرال أندرو بوباس، مدير العمليات في هيئة الأركان الأمريكية فإن تنفيذ هذا المشروع سيقلل من عدد العسكريين المنتشرين على الحدود مع المكسيك بأمر من ترامب لوقف الهجرة غير الشرعية من أمريكا اللاتينية.

ولم يعلن البنتاغون للصحافيين عن مشاريع البناء العسكرية التي تقرّر تأجيلها، مشيرا إلى أنه يريد أولا إبلاغ أعضاء الكونغرس المنتخبين عن الولايات المعنية بهذه المشاريع.

فرانس24/ أ ف ب

التعليقات مغلقة.