مجلس العموم البريطاني يوجه صفعة أخرى للحكومة .. وجونسون يفضل “الموت داخل حفرة” على إرجاء بريكسيت !

وجه مجلس العموم البريطاني صفعة أخرى لرئيس الوزراء بوريس جونسون بعد أن صوت المجلس عكس رغبته في إجراء إنتخابات برلمانية مبكرة !

 

وكان رئيس الوزراء  بحاجة إلى أصوات ثلثي النواب لإقرار إجراء الانتخابات العامة، ولكنه حصل على 298 صوتا فقط، أي 136 صوتا دون النصاب المطلوب.

 

وكان جونسون قد طالب مجلس العموم بالموافقة على إجراء إنتخبات مبكرة سعياً منه في الحصول على أغلبية برلمانية تخوله الخروج من الإتحاد الأوروبي دون إتفاق ، الا أن عدد من أعضاء حزبه رفضوا ذلك وقاموا بالتصويت مع المعارضة ضد قرار رئيس الحكومة .

 

وبدوره شدد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الخميس على ضرورة خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر/تشرين الأول، قائلا إنه يفضل “الموت داخل حفرة” على طلب إرجاء بريكسيت. كما أنه جدد الدعوة إلى انتخابات تشريعية مبكرة.

 

وسبق أن صوت نواب مجلس العموم على مشروع قانون يرفض خروج بريطانيا دون اتفاق في حال لم يتمكن رئيس الوزراء من التوصل لإتفاق مع المفوضية الأوروبية

 

كما ينص القرار على إجبار رئيس الحكومة طلب مهلة ثلاثة أشهر أخرى للتفاوض مع الإتحاد الأوروبي للوصول الى حل وسط يضمن المصالح البريطانية في أوروبا .

 

وتم إحالة مشروع القانون  إلى مجلس اللوردات، لكي يصبح قانونا ساريا المفعول يوم الاثنين المقبل

 

التعليقات مغلقة.