طلاب من اسرائيل يتعرضون للضرب من قبل رجال يتحدثون العربية في وارسو ..والخارجية تندد !

أفادت تقارير صحفية في إسرائيل بتعرض طلاب إسرائيليين لهجوم في العاصمة البولندية وارسو صباح يوم السبت .

وذكرت وكالات الانباء البولندية أن عدة طلاب من إسرائيل تعرضوا للضرب الوحشي في وارسو صباح يوم السبت ونشر موقع Rzeczpospolita على الإنترنت أن “الهجوم وقع في حوالي الساعة الرابعة صباحًا ، عندما كان الطلاب يغادرون أحد النوادي الليلية في وارسو”.

وذكرت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” يوم الأحد أن مجموعة من “الرجال الذين يتحدثون اللغة العربية” وجهوا حديثهم إلى طلبة كلية الحقوق بعد زيارة لأحد الأندية وسألوهم عما إذا كانوا ينحدرون من إسرائيل.

وتابعت الصحيفة أن الإسرائيلي باراك كاشبيزكي الذي كان شقيقه ياتوم ضمن المصابين، كتب على فيسبوك أنه “بعد أن أجاب الطلبة بنعم، هوجموا بلا رحمة وصاحب ذلك صيحات (اللعنة على إسرائيل)” إلى جانب الفاظ نابية .

بدورها ، ذكرت صحيفة جيروزاليم بوست – في إشارة إلى محادثة مع الاسرائيلي يوتام – أن المهاجمين جاءوا من دولة قطر ، على الرغم من أنهم كانوا يصرخوا “فلسطين حرة” و “غزة حرة” ،”اللعنة على اسرائيل “, وانتقد يوتام أيضًا شهود الحادث والحراس الشخصيين في النادي الليلي الذين لم يفعلوا شيئًا لمساعدة الإسرائيليين.

ونتيجة الضرب فقد الاسرائيلي وعيه لفترة قصيرة كما عانى كسرا في تجويف العين والأنف.

من جانبها، أعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية اليوم أنها أُخْطِرَتْ بالواقعة وأنها تتابعها، ونقلت وكالة الأنباء البولندية (بي ايه بي) عن السفير البولندي في إسرائيل، ماريك ماجيروفسكي، وصفه للواقعة بأنها ” عمل بربري مفزع” وأضاف أنه ليس هناك تبرير للعنف.

واستطرد السفير على تويتر:” أعتقد أن الجناة سيتم القبض عليهم قريبًا، وأتمنى ليوتام والآخرين شفاء سريعا”.

وحسب (بي ايه بي)، أكدت وزارة الخارجية البولندية أن الشرطة تحقق في الواقعة “والشرطة ستوضح واقعة تعرض مواطنين إسرائيليين للضرب من قبل أجانب على الأراضي البولندية، ونحن نقف بقوة ضد كل شكل من أشكال العنف”.

د ب أ – polandinarabic

التعليقات مغلقة.