وزارة الدفاع تفتتح مدرستين جديدتين في بولندا ! لماذا ؟

 

في الأول من تشرين الأول (أكتوبر) ، ووفقاً لمرسوم وزارة الدفاع البولندية سيتم أفتتاح مدرستين عسكريتين جديدتين في Zegrze شمال وارسو ، ومدينة تورون .

وستكون مهمة المدرسة الجديدة هي تدريس 600 ضابط سنوياً من ضباط قوات الجيش والشرطة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات .

ويشير المرسوم الذي نشرته وزارة الدفاع الوطني يوم أمس الأربعاء عبر موقعها الإلكتروني أن مدارس ” سوندا ” ستُنشأ في 1 أكتوبر. وهذا بهدف “بدء التدريس وتدريب الطلاب في أسرع وقت ممكن“.

وتنص المذكرة التوضيحية للمرسوم أيضًا على أن “قائد قوات الدفاع الإقليمية سيكون مسؤولاً عن ضمان الظروف اللازمة لتنفيذ برامج التعليم في المدرسة المنشأة حديثًا“.

وتم إختيار إسم المدرسة SONDA إختصاراً لـ اسم مشروع الجيش المحلي: Szkoły Niższych Dowódców Armii Krajowej

ومن بين الأقسام التي ستضمها المدارس الجديد ( الاتصالات ، تكنولوجيا المعلومات ، العمليات الإلكترونية ، الدفاع السيبراني ، الأمن في الفضاء الإلكتروني )

والهدف الرئيسي لهذا المشروع هو تخريج ضباط مؤهلين للمشاركة في عمليات الأمن السيبراني ، وحماية بولندا من الهجمات الإلكترونية المنظمة ، إضافة الى مراقبة النشاط الإلكتروني الغير طبيعي والتعامل معه .

وتأتي هذه الخطوة مع تزايد الإتهامات لـ روسيا بتطوير نظم ” حرب إلكترونية ” حديثة قادرة على التأثير على الدول ، وحتى إختراق الشبكات الإلكترونية لتلك الدول بهدف التأثير على الرأي العام ، أو الحصول على معلومات سرية .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة